آثار غريبة لجسم مجهول في قاع المحيط الهادئ

 

عثر علماء بريطانيون على آثار مثيرة في قاع المحيط الهادئ، على عمق 4 كيلومترات، في المنطقة ما بين المكسيك وهاواي، حيث يرى البعض أن هذه الآثار تركها جسم طائر مجهول.

الآثار التي تظهر على شكل حفر يصل طول الواحدة منها نحو 2.5 متر وعمقها نحو 0.3 متر، عثر عليها بمساعدة غواصة روبوت من قبل الباحثين البريطانيين من مركز دراسة المحيطات الوطني الواقع بمدينة ساوثهامبتون.

الباحثين استبعدوا احتمال ظهور هذه الآثار نتيجة إجراء أعمال أو أبحاث علمية، وأعلنوا أنها أكبر بكثير من أن تكون من مخلفات الأسماك أو الحيوانات البحرية .

من جهته، ذكر الدكتور لي مارس رئيس مجموعة الباحثين أن التحليل أظهر أن الآثار ليست موزعة بطريقة عشوائية.

ويميل العالم إلى أن هذه الآثار تركتها الحيتان القادرة، في حالات نادرة، على الغوص لمثل هذا العمق الكبير.

بالمقابل، يؤكد بعض الخبراء الآخرين أن هذه الآثار نتجت عن نشاط حضارة من خارج الأرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات