“أثير” تقدم موسيقا البلاد والحضارات

هذا المقال رقم : 15 من 70 من العدد 2018-10-12-16208

تحت عنوان “موسيقا البلاد والحضارات” تحيي فرقة أثير بقيادة رشيد هلال أمسية موسيقية الثلاثاء على مسرح الدراما في دار الأسد للثقافة والفنون، بمشاركة رشيد هلا “كَمان” باسم صالحة “كلارينيت وبيانو” ديمة موازيني “قانون” صهيب السمان “تشيللو” ماهر شروف “كونترباص” مازن حمزة “إيقاع” وهمسة ملحم “مرافقة بيانو” .
وقد تشكلت فرقة أثير من ستة عازفين سوريين لهم بصمتهم الخاصة في الوسط الثقافي السوري آثروا أن يجتمعوا ليقدموا تشكيلاً صوتياً آلياً غير غنائي، له خصوصيته من حيث تمازج الآلات الشرقية والغربية سوية توقاً للتأكيد على ثقافة الاستماع الآلية في دار الأوبرا والمسارح العالمية، ولطرح الأفكار بألوان جديدة تنصهر مع تشكيلة الآلات الموجودة والتي تمثل موسيقيي الفرقة، فبعضها من تأليفهم وبعضها الآخر من أعمال مؤلفين سوريين وعالميين أيضاً، لتعبّر في كل حفل عن فكرة موسيقا الحضارات تارة ورقصات الشعوب تارة أخرى وبصمات وانطباعات سورية تارة ثالثة، وكل هذا بإشراف الموسيقي رشيد هلال، علماً أن الفرقة اختارت اسم أثير احتراماً لزمن الإذاعة الجميل الذي كان فيه الصوت هو البطل الحقيقي دون أي تشويش بصري، وبالتالي هي عودة لزمن جميل من ثقافة الاستماع، عسى أن يكون لصوت موسيقا وآلات وأفكار الفرقة صدى مؤثراً وجميلاً أينما وصل مداه عبر الأثير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات