أحزاب أمريكية لاتينية: ترامب نازي وفاشي

هذا المقال رقم : 15 من 48 من العدد 2018-4-16-16083

 

تواصلت الإدانات الدولية والعربية للعدوان الثلاثي الغاشم، الذي نفّذته الدول الامبريالية التي لا تقيم وزناً لحياة الشعوب، وأكدت رئيسة الجمعية الوطنية التأسيسية في فنزويلا، ووزيرة الخارجية السابقة، دلسي رودريغز، في اتصال مع السفارة السورية في كاراكاس، أن سورية بصمودها البطولي خلال السنوات الماضية ستخرج منتصرة من هذه المواجهة المبنية على الأكاذيب التي لم تعد تقنع أحداً، فيما أكد وزير الخارجية خورخي أرياسا أن تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد سورية تشير الى عجز الحكومة الأمريكية واحباطاتها، محذّراً من مناورات واشنطن لإعادة إنتاج مناخ الحرب الباردة.
كما أدان نائب وزير الخارجية فيلسكس بلاسنسيا العدوان الثلاثي على سورية من قبل الامبريالية الامريكية وحلفائها الغربيين، معرباً عن تضامنه الكامل مع سورية، فيما أعرب الحزب الشيوعي الفنزويلي والعديد من النوادي والمؤسسات الاغترابية السورية عن رفضهم العدوان على سورية، مؤكدين في اتصالات هاتفية مع السفارة السورية في كاراكاس، تضامنهم مع الشعب السوري في مواجهة الإرهاب والتهديدات الغربية الجبانة المبنية على الأكاذيب.
في سياق متصل أدانت منظمة لجان الدفاع عن الثورة، والتي تعتبر أكبر منظمة جماهيرية في كوبا، العدوان الثلاثي ضد سورية، وأكدت، خلال الجلسة التاسعة لها التي عقدت في هافانا برئاسة السكرتير الثاني للحزب الشيوعي الكوبي نائب رئيس مجلسي الدولة والوزراء خوسيه رامون ماتشادو فنتورا، رفضها لهذا العمل أحادي الجانب من قبل الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.
كما أدان اتحاد أمريكا اللاتينية للصحفيين العدوان الثلاثي على سورية، داعياً إلى العمل المشترك لإعادة الأمن والاستقرار إلى أراضيها، وأشار، في بيان وقّعه كل من رئيسه في نصف الكرة الغربي الارجنتيني خوان كارلوس كامانو والأمين العام البورتوريكي نيلسون ديل كاستيلو، إلى أن الولايات المتحدة قادت مرة أخرى عدواناً مسلحاً بناء على قرار من رئيس نازي وفاشي يقود البلد الأكثر تحريضاً على الحروب في العالم، واصفاً العدوان الثلاثي على الشعب السوري بأنه جريمة، وأكد أن هذا العدوان يأتي في الوقت الذي تحاول فيه سورية استعادة الاستقرار على أراضيها والتحضير لمرحلة إعادة الإعمار والبناء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات