أسباب الإصابة بـ”النسيان” المفاجئ

النسيان هو آفة العصر الحديث الذي نعيشه، لا يفرق بين الشباب أو كبار السن، فأغلب الأشخاص يصابون بالنسيان المتكرر خلال مرحلة ما من حياتهم.

ومن خلال هذا التقرير نقدم مجموعة من العوامل التي تتسبب في الإصابة بالنسيان المفاجئ، وذلك حسبما نشر مؤخرا على الموقع الأمريكي “موجز القراء”، وتشمل:

1.اضطرابات النوم وعدم الحصول على القدر الكافي من الراحة أثناء الليل، حيث كشفت دراسة أن النوم 4 ساعات فقط خلال اليوم يرفع فرص الإصابة بالنسيان واضطرابات الذاكرة، وعلى النقيض تماما ساهم النوم لثماني ساعات متصلة يوميا في التمتع بذاكرة أفضل.

 2.الشعور بالقلق والتوتر لفترات طويلة يسبب اضطرابات الذاكرة، لأنه يعوق القدرة على التركيز في الأحداث والتفاصيل التي تدور حولنا، وبالتالي ترتفع فرص الإصابة بالنسيان.

 3.الجلوس لفترات طويلة أغلب فترات اليوم، وعدم ممارسة القدر الكافي من الرياضة، إذ توصي أغلب الأبحاث الطبية بممارسة 150 دقيقة من الأنشطة البدنية أسبوعيا.

 4.بعض الأدوية تتسبب في الإصابة بالنسيان مثل مضادات الهستامين التي نتناولها عند الإصابة بالحساسية أو الرشح، لأنها تعطل أحد الموصلات العصبية المهمة في المخ، والضرورية للذاكرة، وأيضا العقاقير المضادة للاكتئاب تتسبب في مشاكل الذاكرة.

5.السيدات في مرحلة انقطاع الطمث يصبحن أكثر عرضة للإصابة بالنسيان ومشاكل الذاكرة، نظرا لانخفاض معدلات إفراز هرمون الاستروجين، وبسبب التغييرات الهرمونية العديدة خلال هذه المرحلة، أيضا يصاب الشخص بمشاكل في الذاكرة عند تقدم عمره والوصول لمرحلة الشيخوخة.

 6.الانشغال الزائد عن اللازم بشبكات التواصل الاجتماعي والهاتف المحمول على مدار الساعة يبدد طاقة الإنسان، ويتسبب في تشتيت ذهنه وانتباهه، ويجعل الشخص غير قادر على التركيز، وبالتالي لا يستطيع تكوين ذاكرة جديدة. 7.الإفراط في تناول الأطعمة الجاهزة والحلويات يسبب النسيان، وأيضا تناول الخمور وتدخين السجائر من أبرز العادات الضارة التي تضر بذاكرتك ويجب الابتعاد عنها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات