أعــرب عن تقديــــره للمواقــــف المشرفــــة للرئيـــــس الأســــد جونــغ أون يلتقي وفد قيادة الحزب برئاسة الهلال

هذا المقال رقم : 3 من 63 من العدد 2018-9-11-16185

 

التقى كيم جونغ أون رئيس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، أمس، الوفود المشاركة في احتفالات الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية.
وتوجه الرئيس جونغ أون لوفد قيادة الحزب برئاسة الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين القطري المساعد للحزب، ممثل الرفيق بشار الأسد الأمين القطري للحزب، رئيس الجمهورية، بكلمة مطولة رحب فيها بالوفد، معرباً عن تقديره الكبير لمشاركة الجمهورية العربية السورية الشعب الكوري أفراحه بذكرى التأسيس، وأشار إلى عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين الدولتين والشعبين الصديقين والحزبين العريقين: حزب البعث العربي الاشتراكي وحزب العمل الكوري، والتي أسس لها القائدان التاريخيان كيم إيل سونغ وحافظ الأسد.
وأعرب جونغ أون عن شكره للسيد الرئيس بشار الأسد على مواقفه المشرّفة تجاه القضية الكورية وقضايا حرية الشعوب في العالم، وشدّد على أن سورية كانت ولا تزال من أكثر الدول وفاءً ودعماً لكوريا الديمقراطية في جميع المحافل الدولية.
وتمنّى جونغ أون لسورية النصر المؤزر على الإرهاب، الذي تدعمه القوى الامبريالية العالمية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، أعداء الحرية والاستقلال والسيادة الوطنية، محمّلاً الرفيق الهلال أسمى تحيات المحبة والاعتزاز للرئيس الأسد وللشعب السوري الصديق.
من جانبه نقل الرفيق المهندس الهلال تحية ومحبة الرئيس الأسد والشعب السوري للأصدقاء في كوريا الديمقراطية، قيادةً وحزباً وشعباً، مؤكداً أن سورية تقف جنباً إلى جنب مع كوريا الديمقراطية في مواجهة الغطرسة الأمريكية.
وشدد الرفيق الهلال على أن البلدين مستهدفان، لأنهما من الدول القليلة التي تمتلك استقلالية حقيقية، ولأنهما يقفان في خندق واحد ضد عدو واحد يريد أن يغيّر من هوية شعبيهما الوطنية، وأعرب عن تقدير سورية، قيادة وشعباً، لمواقف كوريا الديمقراطية الداعمة للشعب السوري في مواجهة الإرهاب المدعوم من الغرب خدمة للكيان الصهيوني ومشروعه الاستعماري في المنطقة.
وكان الرفيق الهلال ممثل الرئيس الأسد قد التقى أمس الرئيس كيم جونغ أون قبيل بدء العرض العسكري المهيب، الذي أقيم في المدينة الرياضية، حيث أكد الرفيق الهلال أن انتصار كوريا الديمقراطية في حماية استقلالها وانتصار سورية على الإرهاب هما انتصاران في معركة واحدة، هدفها بناء عالم جديد خال من العنصرية والعدوان والهيمنة، وأضاف: إن بلدينا يقفان في خندق واحد في وجه الامبريالية والصهيونية العالمية، ويدفعان ثمن تصديهما للمشاريع الغربية.
ويرافق الرفيق الهلال في زيارته الرفيقان المهندس حسين عرنوس عضو القيادة القطرية، وزير الأشغال العامة والإسكان، والرفيقة المهندسة هدى الحمصي عضو القيادة القطرية، رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات