أنانية مفرطة

هذا المقال رقم : 13 من 66 من العدد 2018-2-25-16045

 

إنجازات لافتة حققها فريق نادي سلمية بالجمباز للفئات العمرية في الفترة الماضية، رغم انعدام الإمكانات، والتجهيزات، والافتقار للمكان، ولكن الإرادة الصلبة لمدربي ولاعبي ولاعبات الجمباز جعلت من التفوق أمراً واقعاً رغم هذه المصاعب، لكن المفاجأة التي صعقت الجميع أن اللجنة الفنية في محافظة حماة تمتلك كافة التجهيزات التي تنقص جمباز سلمية ضمن صالتها التي ملأتها الأتربة، وعشش فيها العنكبوت نتيجة عدم وجود نشاط فيها، وهنا نسـأل اللجنة الفنية واتحاد اللعبة: هل وصلت الأنانية إلى هذه الدرجة ليُحرم المجتهدون من التجهيزات، وهي موجودة في لجنتهم، وهو سفيرها الوحيد في اللعبة؟! ولماذا هذه الطريقة بالتعاطي، وحرمان اللاعبين واللاعبات من أبسط حقوقهم بأن يكون لديهم ما يعينهم على التميز والتفوق الذي عملوا لسنوات طويلة لتحقيقه، وهو في مرمى يدهم، ولا يحتاج سوى لتوقيع صغير؟! فهل من أحد يملك قرار إطلاق سراح هذه التجهيزات وإعطائها لمن يستحق، أم أن الحكم مبرم؟!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات