أنشطة متنوعة في مهرجان اللجاة الخامس بالسويداء

تضمنت فعاليات مهرجان اللجاة الخامس للثقافة والفنون والتراث الذي أقيم اليوم في قرية لاهثة بمحافظة السويداء أنشطة ثقافية وتراثية وفنية ورياضية وذلك بمناسبة الذكرى الـ 93 لقيام الثورة السورية الكبرى ضد المستعمر الفرنسي.

وأكد المشاركون في المهرجان التمسك بإرث الأجداد والسير على نهجهم في الدفاع عن الوطن والوقوف صفا واحدا مع الجيش العربي السوري الذي يخوض معارك العزة والكرامة لاعادة الامن والاستقرار لربوع سورية والحفاظ على وحدة ترابها وشعبها في وجه الهجمة الإرهابية عليها مثمنين تضحيات شهداء الوطن ومنهم شهداء قرية لاهثة الذين بذلوا دماءهم رخيصة دفاعا عنه.

وأشار أمين فرع السويداء لحزب البعث العربي الاشتراكي تكليفا المهندس يحيى الصحناوي في افتتاح المهرجان إلى أهمية استذكار واحياء تاريخ الآباء والأجداد وارثهم النضالي الحافل بالبطولات والتضحيات الذي يعتز به كل عربي يحمل ثقافة المقاومة لافتا إلى أنه كما قاوم اجدادنا المستعمرين التركي والفرنسي قديما فان احفادهم اليوم يتصدون للمشروع الاستعماري الصهيوأمريكي الغربي الجديد وإرهابه التكفيري حتى دحره عن أرض الوطن وتحقيق النصر المؤزر بفضل تلاحم وصمود الشعب السوري وبطولات جيشه وتضحيات شهدائه وحكمة قيادته ودعم أصدقائه.

من جهته بين مدير المهرجان خليل الباشا أن مهرجان اللجاه اصبح تقليدا سنويا في قرى حوض اللجاة ليعيد إلى الأذهان بطولات وتضحيات أهالي المنطقة في الدفاع عن الارض والعرض حيث شهدت اللجاة أكبر المعارك ضد الاستعمار العثماني والفرنسي واندحر فيها جيش ابراهيم باشا عندما قدم لاحتلال الجبل واستمرت فيها الثورة ضد الاستعمار الفرنسي بقيادة المجاهد الكبير محمد عز الدين الحلبي ومنها انطلقت البطولات والتضحيات حتى اليوم.

بدوره قدم مؤسس المهرجان الكاتب أحمد أبو حسون لمحة جغرافية وتاريخية عن منطقة اللجاة والحضارات التي سكنتها وعن دور أهل المنطقة في الثورة السورية الكبرى وما سطروا من ملاحم التضحية والبطولة والرجولة في حماية أرض الوطن وصنعوا استقلاله وهو الدرب الذي يسير عليه الأبناء اليوم من بواسل جيشنا للدفاع عن تراب سورية وتطهيره من رجس الإرهاب.

وتخلل المهرجان تقديم لمحة عن سيرة حياة المجاهد محمد عز الدين الحلبي المولود 1889 في قرية لاهثة والذي يعد أحد أبرز قادة الثورة السورية الكبرى ومعاركها في منطقة اللجاة ومواقفه الوطنية والمحطات النضالية في حياته ومشاركته في معركة ميسلون وقيادته عشرات المعارك ضد المستعمر الفرنسي ولا سيما بين عامي 1925 و1926 في المنطقة الشمالية من الجبل والغوطة التي عهد اليه بقيادتها القائد العام للثورة السورية الكبرى المجاهد سلطان باشا الاطرش.

كما استعرض نواف أبو حمرة من ابناء القرية موجزا عن مذكراته خلال أسره بعد سقوط طائرته وهو يقوم بمهمة قتالية ضد العدو الاسرائيلي عام 1982 في لبنان وما تعرض له في زنازينه من تعذيب ومعاملة وحشية لمدة أكثر من عامين لم تنل من عزيمته وصموده.

كما تضمنت فعاليات المهرجان تقديم قصائد من الشعر الشعبي والوطني القاها كل من الشعراء فوزات زهرالدين وفوزي حمشو وعاطف ابو حسون وعمران الجباعي وأيمن الوقية وشوقي الشيباني والاطفال ريان حمشو وكندا عثمان إضافة لعزف منفرد على العود للعازف بشار ابو حسون وعروض فنية راقصة لفرقة طلاب مدرسة الشهيد يوسف ابو حمرة في لاهثة الى جانب عروض رياضية قدمها لاعبو نادي لاهثة.

ويقام مهرجان اللجاة للثقافة والفنون والتراث سنويا لاحياء ذكرى انطلاق الثورة السورية الكبرى في الـ 17 من تموز 1925 التي قادها المجاهد سلطان باشا الأطرش واستذكار بطولات أهالي منطقة اللجاة وشموخهم وكانت انطلاقة أولى دوراته في قرية جرين في 2013.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات