“إبداعات صيفية” في صالة الباسل في اللاذقية

افتتح في صالة الباسل للفنون الجميلة بمدينة اللاذقية المعرض التشكيلي “إبداعات صيفية ” لفناني اللاذقية بمشاركة خمسين فنانا وفنانة من أجيال متعددة وجاءت اللوحات متنوعة الأساليب والمضامين التي غلب عليها الطابع الإنساني والوجداني من خلال تجارب تشكيلية متعددة وذكر الفنان فريد رسلان رئيس فرع اتحاد الفنانين التشكيليين أنّ ما يميّز المعرض حرص المشاركين على تقديم أعمال جديدة مفتوحة على مختلف اتجاهات الفن التشكيلي وتحمل تجارب جديدة تعكس تطور سوّية الأعمال والتقنيات المستخدمة، كما تزدان الأعمال بمعالم وتفاصيل الانتصار الذي تعيشه سورية ويجسّده الفنانون في رسوماتهم ومنحوتاتهم التي اتسمت بجمالية إبداعية. وأوضح الفنان سموقان أن هناك تطورا في الحركة التشكيلية في اللاذقية التي يلتقي فنانوها في هذا المعرض بتجارب تشكيلية مهمّة جدا يكشف عنها المعرض أسماء كثيرة ومنهم فنانون شباب قدموا البيئة والتراث والطبيعة والوجوه بأساليب وتقنيات جديدة أظهرت تمكنّهم من قطع مراحل عديدة بفترة قصيرة في مسيرة عملهم الفنّي.
ولفت الفنان تيسير رمضان إلى غنى المعرض بالموضوعات الإنسانية والاجتماعية والتراثية والبيئية فالبحر حاضر بقوة كما التراث الشعبي مبيّنا أنّه يشتغل منذ عدة سنوات على الوجوه لما للوجه الإنساني من دلالة تعبيرية وإيحائية وهو يقدم عبر لوحاته رسائل محبة تحملها أيقونات فنيّة.
وخلال افتتاحه المعرض وتجواله في أرجائه ولقاءاته مع الفنانين المشاركين أكد الرفيق د. محمد شريتح أمين فرع اللاذقية للحزب أن الفن التشكيلي المحلي أثبت من خلال مبدعيه وملتقياته أنّه رسالة حضارية وثقافية سامية وعريقة من سورية إلى العالم أجمع، وهذا المعرض الذي يحمل تجديدا في أعماله تكريس حقيقي لإرادة وإبداع الفنان التشكيلي السوري وحبّه وعشقه لوطنه وأرضه.
شارك في افتتاح المعرض أيضا الرفيق د. انقولا مرطيشو رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية الحزبي الفرعي والمهندس ياسر دواي عضو المكتب التنفيذي لقطاع الثقافة وفعاليات حزبية ورسمية ونقابية وفنيّة واجتماعية.
مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات