إبراهيم رشيد شقير يوقّع كتابه في معرض الكتاب

 

 

وقّع الكاتب إبراهيم شقير كتابه “العدوان الثلاثي على سورية” الدوافع – الأهداف- الحصيلة- الصادر عن صفحات للدراسات والنشر والتوزيع، في الساحة الرئيسة لمكتبة الأسد، وقد تحدث الكاتب شقير عن المراحل التي اتبعها بتوثيق العدوان الذي شُنّ بغارة استغرقت خمساً وثلاثين دقيقة، فبدأ من مرحلة التمهيد”ما قبل مسرحية الكيماوي” إلى العدوان وتنفيذه ونتائجه وصولاً إلى الأدلة والبراهين التي تعرّي أكاذيب رعاة الإرهاب.
كما وثّق الكاتب أيضا دور الخوذ البيضاء في فبركة مسرحية السلاح الكيماوي المفتعلة في دوما أو حلب أو أية منطقة في سورية، والتي تدل على دعمهم من قبل الأمريكيين والكيان الصهيوني، ليصل الكاتب إلى أن العدوان الثلاثي عدوان مدروس وممنهج، ولا يستند إلى حقيقة ما قام به الجيش العربي السوري بتحرير الأراضي السورية من الإرهاب.
اعتمد الكاتب على الشهادات الحيّة الواقعية إلى جانب السرد التحليلي من خلال استعراض ردود أفعال الشارع الأوروبي العام والسياسي، والشارع الأمريكي فكلها استنكرت العدوان الثلاثي على سورية الذي قامت به حكوماتهم، هذا العدوان المفتعل ضد سورية بغية إطالة الحرب الإرهابية على أراضيها، وأضاف شقير: تابعتُ أيضاً استنكار الشارع العربي الأحزاب والمنظمات والهيئات، كلها أدانت الإرهاب وتضامنت مع الجيش العربي السوري والحكومة السورية والشعب السوري.
ورأى شقير أن المعرض فرصة لإطلاق المؤلفات الجديدة، وقد شهد توقيعَ عدد من الكتب الهامة للسوريين والعرب، وتميّز من حيث المشاركة الدولية الواسعة وعدد دور النشر، والعناوين، منوّهاً إلى أن الإقبال الجماهيري الواسع يظهر نجاحه الكبير.
ملده شويكاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات