إحداث هيئة لإعادة الإعمار.. أبرز توصيات المؤتمر الوطني لتأهيل الكوادر

أوصى المشاركون في المؤتمر الوطني لتأهيل وتدريب الكوادر الهندسية لإعادة الإعمار بإحداث هيئة عامة لإعادة الإعمار في سورية وتطبيق آلية التنمية النظيفة للتجمعات العمرانية في مرحلة إعادة الإعمار وخاصة السخان الشمسي.

ودعا المشاركون في ختام فعاليات المؤتمر اليوم إلى تعديل قانون العقود رقم 51 لعام 2004 ودفاتر الشروط العامة المرتبط به، بما ينسجم مع استقطاب الشركات العالمية الصديقة واستثمار الأموال في مرحلة إعادة الإعمار لتنفيذ كافة المشيدات بأسرع زمن وأقل كلفة.

وطالب المشاركون بالتعميم على كل الجهات العامة والخاصة المعنية لتقييم الأضرار وإعادة الإعمار لاقتناء الكودات الهندسية وملاحقها مع أدلة العمل الفني التطبيقي والالتزام بها من قبل جميع المهندسين في تلك الجهات وذلك من خلال تعميم يصدر عن رئيس مجلس الوزراء.

وأشار المؤتمرون إلى أهمية تخصيص الاعتمادات الكافية لدى الجهات العامة لتأهيل الكوادر الهندسية التي ستعمل في تقييم المشيدات الهندسية ووضع التقارير الفنية لها خلال عمليات الإزالة والتدعيم والترميم، إضافة إلى إعداد قواعد بيانات من خلال استمارات توصيف محددة لكافة المنظومات الهندسية لتحديد الاعتمادات التقديرية لإعادة الإعمار مع ضرورة الاستفادة من الخبرات الوطنية في إعداد هذه البيانات.

وأكدوا أهمية قيام الجهات المعنية بالتوثيق الدقيق للمباني الأثرية مع تاريخها وتفصيلاتها وموادها وإنشاء بنك معلومات خاص بهذا التوثيق وتطوير المناهج التعليمية في كافة مراحل التعليم بما ينسجم مع تطبيق مفاهيم التنمية المستدامة وقيام نقابة المهندسين من خلال فروعها في المحافظات بالإشراف على الدراسات الخاصة بكافة عمليات التقييم والترميم والتدعيم.

وكان المؤتمر الذي نظمته نقابة المهندسين انطلقت فعالياته أمس الأول على مدرج الباسل بكلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق وبحث على مدى 3 أيام قضايا تتعلق بالهندسة المدنية والأبنية السكنية والخدمية والأثرية والدليل الإرشادي لتقوية المباني المتصدعة وتدعيمها والدراسات الخاصة بذلك وتنفيذ أعمال الترميم الخاصة بالطرق والجسور وإصلاح شبكات الكهرباء والتجهيزات الميكانيكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات