إدارة منتخب سورية تشكر الجماهير.. وتنفي فتح تحقيق من الفيفا

تقدَّمت إدارة المنتخب السوري لكرة القدم بالشكر للجماهير التي دعَّمت الفريق خلال مشواره بالتصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وقالت إدارة المنتخب في بيان عقب نهاية المباراة، إنَّ “رجال المنتخب السوري بذلوا كل جهودهم لتحقيق الحلم، وبث الأمل والفرحة في نفوس السوريين، لكنَّ هذه هي كرة القدم، فوز وخسارة، والتعويض سيكون بكأس آسيا”.

في سياق متصل، نفت إدارة المنتخب، كل ما تم تداوله على مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي المتعلق بوجود تحقيق من الفيفا، حول أرضية الملعب، وتبديل الحكم، أو أي شيء آخر.

وفي المؤتمر الصحفي عقب اللقاء شكر المدير الفني أيمن الحكيم رجال المنتخب الوطني وقال : أنا فخور باللاعبين وأعتز بما حقناه معا واليوم كانوا رجالا حتى اللحظة الأخيرة من الوقت الإضافي الثاني رغم الغيابات المؤثرة والنقص العددي نتيجة الطرد والعديد من الملاحظات التحكيمية التي نتركها لأصحاب الشأن.

وأضاف الحكيم: عانينا منذ بداية التصفيات من ظروف صعبة فرضها قرار اللعب خارج الأرض كذلك الظلم التحكيمي لازمنا في معظم مبارياتنا واليوم نضع إشارة استفهام حول بعض القرارات، إضافة إلى الغيابات الخمسة في صفوفنا وجاء قرار الطرد ليعطي الفرصة للمنتخب الاسترالي.

وحول رأيه بهدف التعادل السريع للاستراليين وخط هجومهم أجاب: مرة ثانية أثني على اللاعبين فقد قدموا مباراة كبيرة خارج الأرض وبعشرة لاعبين حتى الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني الإضافي لكن الحظ عاندنا وبرأيي منتخبنا لم يندفع بطريقة غير منظمة بل كنا نريد تعزيز الهدف لإنهاء أي احتمال للمنتخب الاسترالي حتى لو سجل ولكن هي كرة القدم وفيها أخطاء قد نغير ونعدل المجريات، ولو أن خط دفاعنا بحالته الطبيعية وأعني عدم غياب ثلاثة من عناصره فعندها سيكون للقاء والنتيجة كلام أخر.

وتابع: المنتخب الاسترالي منتخب قوي بعناصره وعلى أرضه وبين جمهوره ولعب بأسلوب هجومي صريح واستطعنا مجاراته لكن الظلم والحظ العاثر لم يفارقنا.

وختم الحكيم: المنتخب حقق إنجاز كبير وحاولنا التأهل للملحق العالمي والتمسك بالحلم حتى اللحظة الأخيرة لرسم الفرحة للسوريين ووحدنا الشعب خلف منتخب الوطن لكن لم تكتب لنا الفرحة في الختام .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات