إصابة عدد من الفلسطينيين خلال اعتداءات الاحتلال على المسيرات الغاضبة

أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق وبالرصاص خلال تصديهم لقوات الاحتلال الإسرائيلي التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي على المشاركين في المسيرات الغاضبة التي شهدتها مدن ومناطق الضفة الغربية وقطاع غزة اليوم احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت وكالة معا الفلسطينية أن 16 فلسطينيا أصيبوا بالاختناق وبالرصاص المطاطي خلال تصديهم لقوات الاحتلال التي اعتدت على المسيرات الشعبية الغاضبة في مدينتي طولكرم وقلقيلية في الضفة الغربية.

وفي مدينة القدس نظم الأهالي وقفة احتجاجية على بوابات المسجد الأقصى المبارك رددوا خلالها شعارات منددة بالقرار الأمريكي وتؤكد على عروبة القدس.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة الخليل وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على عشرات الشبان الفلسطينيين الذين تصدوا لها ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة.

وأطلقت قوات الاحتلال عشرات القنابل على الشبان الفلسطينيين في مسيرة مماثلة في مدينة بيت لحم رفع خلالها الشبان شعارات رافضة لقرار ترامب فيما نظم أهالي محافظتي نابلس وسلفيت مسيرات رددوا خلالها هتافات منددة ورفعوا الأعلام الفلسطينية وأحرقوا صور الرئيس الأمريكي.

وأفادت وكالة وفا الفلسطينية بأن قوات الاحتلال المتمركزة في الأبراج العسكرية شرق منطقة الفراحين بخان يونس جنوب قطاع غزة أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع على تظاهرات خرجت تنديدا واحتجاجا على قرار ترامب ما أدى إلى إصابة 3 فلسطينيين بالرصاص الحي.

في غضون ذلك دفعت قوات الاحتلال بتعزيزات إضافية كبيرة إلى مختلف المناطق في الضفة الغربية وقطاع غزة لمواجهة الغضب الفلسطيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات