إطلاق مبادرة «ياسمين منسي» لمكافحة تسول الأطفال

أربعون متطوعا شابا هم عماد مبادرة ياسمين منسي التي أطلقها فريق “كنا وسنبقى” التطوعي بهدف مكافحة ظاهرة تسول الأطفال ودعم أهاليهم بما يمكن هؤلاء الأطفال المتسربين من المدارس من العودة إليها بعد تأهيلهم تعليميا ونفسيا بما يتيح لهم الاندماج في المجتمع وعيش طفولتهم.

مدير الفريق والمسؤول عن المبادرة سائد عبد الغني أوضح أن المبادرة هي مساهمة أهلية في مكافحة التسول ولا سيما تسول الأطفال من خلال التواصل مع أسرهم ومحاولة تأمين فرص عمل لآبائهم أو أمهاتهم بعد رفدهم بالتدريب اللازم ليتمكن أولادهم من العودة إلى المدارس وذلك من خلال التنسيق مع عدة جمعيات مؤسسات أهلية فاعلة في هذا المجال.

وقال عبد الغني: انطلقت المبادرة بداية من محافظة ريف دمشق بمنطقة جرمانا بجهود أربعين متطوعا شابا واستهدفت تسعة وخمسين طفلا بالتعاون مع جمعية جناح أزرق بجرمانا وجمعية الندى التنموية.

يشار إلى أن “كنا وسنبقى” هو فريق تطوعي يضم مجموعة من الشباب السوري تأسس في أواخر العام 2012 ونفذ أكثر من 29 مبادرة اجتماعية حتى اليوم شملت كل شرائح المجتمع أهمها مبادرة “كسرة خبز” و”بدي اعرف مستقبلي” و”سنمضي في أمانيكم” و”عيرنى دفاك” وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات