إعادة النظر باستثمارات مجلس المدينة

هذا المقال رقم : 59 من 78 من العدد 2018-3-19-16063

حلب- البعث

ناقشت هيئة مكتب العمال والاقتصادي الفرعي خلال اجتماعها الدوري الواقع العمالي والاقتصادي في المحافظة، وآلية إقلاع عجلة الإنتاج في الشركات العامة وخاصة الاقتصادية منها. وتركزت المداخلات على أهمية ترميم الشواغر في لجان الأحياء والمخاتير، واستثناء البعض من القيد المدني والشهادة التي يحملها، وإيجاد طريق بديل لأهالي الريف الغربي والجنوبي للقدوم إلى مدينة حلب بدلاً من طريق عفرين، والإسراع بصيانة الطرق في الريف الجنوبي بعد تطهيره من رجس الإرهاب، إضافة إلى التوسط لدى الجهات المعنية لرصد الاعتمادات اللازمة لتأهيل مبنى المواصلات في النقارين وإنجاز الاستعدادات اللازمة لإطلاق مشروع البطاقة الذكية لتوزيع المشتقات النفطية، ورصد إعانات عاجلة لمجلس مدينة حلب لتغطية الرواتب والأجور.

وأكد أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار على ضرورة إنجاز ملف تعيين لجان الأحياء والمخاتير خلال المدة المحدّدة، وأن يتحملوا مسؤولياتهم والمساهمة في حفظ الأمن والأمان وتخديم أحيائهم عبر المديريات الخدمية، إضافة إلى الأعمال التي يقومون بها، لافتاً إلى ضرورة اختيار هذه اللجان من المواطنين الأكفاء القادرين على خدمة الوطن والمواطن. بدوره بيّن رئيس مكتب العمال والاقتصادي الفرعي عماد الدين غضبان أنه تمّ وضع خطط ورؤى لتنفيذ المشاريع الاستراتيجية البعيدة والقريبة، ويعمل المكتب بالتعاون مع الجهات التنفيذية والنقابية للإقلاع بعجلة الإنتاج الاقتصادي في حلب، مشيراً إلى أن هناك ثلاثة أنواع من عقود الاستثمار في مجلس المدينة، ونعمل مع المجلس لتعديلها من أجل الحفاظ على المال العام وزيادة الموارد لمجلس المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات