«إفطار صائم» مبادرة خيرية تلبي 200 أسرة في درعا يومياً

تقوم جمعية البرّ والخدمات الاجتماعية في درعا وللسنة الثانية على التوالي بتحضير وجبات إفطار يومية لأسر ذوي الشهداء والأسر الفقيرة والمهجرة وللأرامل والأيتام ضمن أحياء مدينة درعا البالغة 5 أحياء، وأوضحت مصادر الجمعية أنه يتم في كل يوم التوزيع لحي منها بكمية حوالي 200 وجبة عائلية تكفي لنحو 850 شخصاً.

وأشارت المصادر إلى أن تحضير الوجبة يتم من أفضل مكونات المواد الغذائية وهي وجبة داعمة ومرغوبة، ويساهم في مشروع “إفطار صائم” الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل العديد من أهل الخير والتجار في مدينة درعا، حيث يقدمون مواد عينية كالرز والسمن والبهارات والدجاج واللحم والخبز وكل ما يلزم لوجبة الإفطار ليصار إلى عملية الطبخ لدى طباخ خاص ومن ثم التوزيع إلى العائلات في بيوتهم قبل الإفطار من المتطوعين العاملين في المشروع والبالغ عددهم نحو 60 شخصاً.

وأبدى المستفيدون استحسانهم المشروع الإغاثي الإنساني الذي يشكل عوناً جيداً للأسر المحتاجة ضمن الظروف الراهنة، ويوفر عليهم تكاليف باهظةً تتطلبها وجبة الإفطار حالياً، وقدموا شكرهم وتقديرهم للقائمين على المشروع والمتطوعين العاملين فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات