إنريكي: الصحافة تعمل لزيادة التوتر داخل الفريق رغم الانتصارات

أكد لويس انريكي المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني أن الظهور الجيد لفريقه في المباريات الأخيرة لم يخفف من حدة الانتقادات والتوتر الذي يغلف الأجواء داخل الفريق الكتالوني.

في معرض رده عن سؤال حول ما إذا كان فوز برشلونة اليوم الأحد خارج أرضه على منافسه ديبورتيفو لاكورونيا سيؤكد أن الفريق يمر بفترة جيدة، أجاب انريكي قائلاً: “الفريق لا ينقصه شيء.. مع أول هزيمة أو تعادل ستعود الحفلات الصاخبة مرة أخرى”.

ويرى المدرب الإسباني أن عاصفة التوتر لا تزال تجتاح الصحف كما كانت منذ بداية الموسم الجاري، بصرف النظر عن أداء الفريق خلال المرحلة الحالية.

وأعرب انريكي عن رضائه إزاء أداء برشلونة، مؤكداً أن الفريق حقق الأهداف المرجوة خلال هذه المرحلة من الموسم.

وقال: “كفة الميزان تميل لصالح الإيجابيات.. لقد كان هدفنا أن نصل إلى شهري فبراير ومارس ونحن في موقع يؤهلنا للمنافسة على الألقاب وهو ما نسعى لتحقيقه بالفعل”.

وأشار انريكي أن أرضية ملعب “ريازور” ستشكل عقبة إضافية في مواجهة فريقه الذي يسعى اليوم إلى الفوز على ديبورتيفو لا كورونيا في المرحلة الـ19 من الدوري الإسباني، كما أكد أن الفوز خارج الديار أصعب في تحقيقه منه على ملعبه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات