إهمال وتقصير

هذا المقال رقم : 49 من 52 من العدد 2018-3-28-16069

جاء تأجيل مباريات المجموعة الثالثة من الدوري التصنيفي بكرة الطائرة للسيدات لمرحلة الإياب كمؤشر على تقصير اتحاد اللعبة، لأن هذا التأجيل أتى بسبب عدم جاهزية صالة السودا، وهو أمر لم يعرفه اتحاد اللعبة حتى وقت مرحلة الإياب، ما يجعلنا نطرح آلاف الأسئلة عن مهام الاتحاد، والسؤال عن  دور أعضائه في مثل هذه المشكلة، وكيف سيتم تلافيها مستقبلاً، وهل لجان اتحاد الطائرة موجودة على الورق فقط؟ والكثير غيرها من التساؤلات التي تفضي إلى سؤال هام وجوهري عن مستقبل كرة الطائرة في سورية؟ وهل الحالة المكررة للفرق والبطولات ستستمر، أم سنرى حالة مغايرة بعد أن يقوم المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي بما يتوجب عليه لتصويب مسار هذا الاتحاد المهمل، والنائم على فراش ذكريات  الأمجاد، وعلى حاضر ممل ومكرر لفرق بعينها حُفظت عن ظهر قلب؟.

وهنا نطالب المكتب التنفيذي بأخذ زمام المبادرة، ووضع النقاط على الحروف في لعبة تفوقت سابقاً، وغابت لسنوات لانتشالها من قاع الإهمال الذي وصلت إليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات