“إيبولا” يتفشى من جديد!!

 

دعا خبراء المجتمع الدولي إلى اتخاذ تدابير سريعة لوقف تفشي وباء إيبولا، الذي قضى على حياة 75 شخصا في جمهورية الكونغو الديمقراطية، لأنه قد يكون الأسوأ.

خبراء اللجنة الدولية للمساعدة العاملة في إفريقيا يعتقدوا بأن وباء إيبولا الجديد قد يصبح الأسوأ في التاريخ، ويتخوفون من حدوث كارثة إنسانية أكثر فظاعة من التي حدثت عام 2014، عندما قضى الوباء على حياة 11 ألف شخص في إفريقيا.

ويعمل أعضاء المنظمات الخيرية لاحتواء الوباء، الذي أصيب به في منطقة الحدود بين جمهورية الكونغو الديمقراطية وأوغندا المئات من المواطنين، حيث ترسل إلى هذه المنطقة الأدوية التجريبية لعلاج المصابين بهذه الحمى، التي تعتبر الأكثر فتكا في العالم من بين جميع المسببات المرضية الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات