إيران: تحرير 3 رهائن أجانب واعتقال خاطفيهم

هذا المقال رقم : 11 من 70 من العدد 2018-10-12-16208

 

تمكنت قوات الأمن الإيرانية من تحرير 3 رهائن أجانب واعتقال خاطفيهم في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران.
وقال العميد محمد قنبري قائد قوى الأمن الداخلي في محافظة سيستان وبلوشستان في تصريح: إن الرعايا الأجانب الثلاثة البالغ أعمارهم بين 20 و 25 عاماً دخلوا البلاد بصورة غير شرعية قبل أن يتم اختطافهم كرهائن، موضحاً أن الخاطفين طلبوا في اتصال مع أسرهم فدية مقابل الإفراج عنهم. وبيّن قنبري أن القوى الأمنية وسعت دائرة تحرياتها، واستخدمت أساليب استخبارية خاصة، توصلت من خلالها إلى وكر الخاطفين في ضواحي مدينة زاهدان، حيث تمت محاصرته واعتقال الخاطفين.
يأتي ذلك فيما دعا قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي الخامنئي السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية في إيران لاتخاذ قرارات جادة لحل مشاكل البلاد الاقتصادية، وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين. وجاءت دعوة الخامنئي خلال استقباله رؤساء السلطات الثلاث لبحث قضايا البلاد الاقتصادية، والسبل الكفيلة بمعالجة المشاكل القائمة في هذا المجال.
وفي اللقاء أشاد الخامنئي باهتمام رؤساء السلطات الثلاث وأعضاء المجلس الأعلى للتنسيق الاقتصادي عبر مشاركتهم الفاعلة في الاجتماعات والنقاشات، واعتبر المسؤولية الرئيسية لهذا المجلس بأنها تتمثّل في اتخاذ القرارات الأساسية والموفرة للحلول في مجال الاقتصاد.
وأضاف: إن حل المشاكل الاقتصادية في البلاد وتوفير الحاجات العامة للمواطنين بحاجة إلى جهود استثنائية.
واعتبر الخامنئي مشاكل البلاد الاقتصادية بأنها تنقسم إلى قسمين هما “التحديات الداخلية وهيكلية اقتصاد البلاد”، و”القضايا الناجمة عن إجراءات الحظر الأمريكية الظالمة”، وأضاف وفي مواجهة أي من هذين القسمين “استخدموا سبل الحل الحكيمة التي تؤول إلى الحل المستديم لمشاكل المواطنين المعيشية، وبث اليأس في نفوس الأعداء من تأثير أداة الحظر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات