ابتكار “حبة ذكية” تنقذ حياتك!

قام معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بابتكار حبة جديدة ذكية تحوي بكتيريا معدلة وراثيا مصممة لاكتشاف أمراض المعدة التي قد تهدد الحياة مثل النزيف الداخلي، حيث حول العلماء الاستجابات البكتيرية الموجودة داخل كبسولة إلكترونية، إلى إشارات لاسلكية يمكن قراءتها على تطبيق الهاتف الذكي.

وتمر الحبة (قياسها 1.5 بوصة) بمرحلة الاختبار في الوقت الحالي، حيث يستخدمها العلماء لتتبع صحة المعدة لدى الخنازير، ومع ذلك، فمن المتوقع استخدام الحبة التي تسلط الضوء على الالتهاب الناجم عن حالات تشمل النزيف الداخلي أو الإنتان، للاستهلاك البشري.

وتستخدم الحبة جهاز ترانزستور ضوئي يقيس الضوء الذي تنتجه الخلايا البكتيرية المضيئة داخل الكبسولة، ويتم إرسال تفاعل البكتيريا مع الحالات المرضية داخل المعدة، إلى معالج دقيق يقوم بنقل إشارة لاسلكية إلى جهاز كمبيوتر قريب.

و قال مارك ميمي، المعد الرئيسي للدراسة المنشورة في مجلة العلوم: “الهدف من هذا المستشعر هو أن نتمكن من التحايل على إجراء غير ضروري بمجرد تناول الكبسولة، وخلال فترة زمنية قصيرة نسبيا، سنعرف ما إذا كان هناك نزيف أم لا”.

ويشير الأمر إلى أن المرضى قد يخضعون في يوم من الأيام لتحليل تشخيصي لأمراض أعضاء مختلفة، مثل المعدة، دون الحاجة إلى معدات مختبرية معقدة أو التنظير الداخلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات