اتحاد الطلبة العرب يدين التفجير الإرهابي الذي استهدف أطفال كفريا والفوعة

أدان الاتحاد العام للطلبة العرب التفجير الإرهابي الذي استهدف أبناء قريتي كفريا والفوعة في حي الراشدين بحلب أمس الأول.

وفي بيان له أشار الاتحاد إلى أن المجزرة أكبر دليل على إجرام المجموعات الإرهابية التي تعيث فسادا وإرهابا وتعمل على تخريب المسار السياسي وإيقاف عملية المصالحات.

كما استنكر اتحاد الطلبة عدم صدور إدانات عربية ودولية واضحة تجاه هذه الجريمة الإرهابية، داعيا إلى الحوار والحل السياسي ومحاربة الإرهاب وتوسيع دائرة المصالحات وتحقيق الأمن والاستقرار.

كذلك دعا المجتمع الدولي لإيقاف الحرب الإرهابية على سورية ومحاسبة القتلة الذين يسفكون الدم السوري ويعملون على تدمير سورية بدعم  سعودي، قطري، تركي وأمريكي صهيوني أوروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات