احتفالية مركزية لـ”الشبيبة” وتكريم عدد من ذوي الإعاقة

أقامت منظمة اتحاد شبيبة الثورة أمس بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وجمعية الصم والبكم وجمعية الإعاقة احتفالية مركزية كرمت فيها عدداً من ذوي الإعاقة وذلك بمناسبة يوم الإعاقة العالمي الذي يصادف الثالث من كانون الأول من كل عام وذلك في المركز الثقافي العربي بالميدان.

وتضمنت الاحتفالية تقديم فقرات فنية غنائية وموسيقية وقصائد شعرية أداها عدد من ذوي الإعاقة إضافة لعرض مسرحي يحاكي قصة ذوي الإعاقة وكيفية التعامل بطريقة خاصة معه في المنزل والمدرسة والمجتمع ككل واعتبار ذوي الإعاقة شخص فاعل في المجتمع قدمه أيضاً الأطفال ذوي الإعاقة بالتعاون مع شباب منظمة الشبيبة.

كما تضمنت الاحتفالية تكريم المتفوقين دراسياً من جمعية الصم والبكم والإعاقة من الطلاب الأوائل بكافة المراحل العمرية من الصف الأول الإعدادي وحتى الصف الثالث الثانوي إضافةً إلى عرض فني تراثي راقص قدمته فرقة الفنون الشعبية باتحاد شبيبة الثورة.

وقالت سولينا حمادة عضو قيادة الاتحاد رئيسة مكتب العمل لتطوعي والبيئة المركزي: إن منظمة الشبيبة تهدف من خلال هذه الاحتفالية بالتعاون مع الجهات الشريكة إلى دعم ذوي الإعاقة ولا سيما فئة الشباب لمساعدتهم ودمجهم بالمجتمع والاستفادة من الطاقات الكبيرة لديهم وتنمية إبداعاتهم في مختلف المجالات لأن ذوي الإعاقة لديهم القدرة والطاقات المميزة لتقديم كل ما هو مميز، واليوم أقمنا هذه الاحتفالية لنقول لهم إننا معهم وداعمون لهم.

وأوضحت ميساء ميداني مديرة الخدمات في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ممثلة عن وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل أن هذه الاحتفالية والمبادرة الإنسانية من منظمة اتحاد شبيبة الثورة تأتي من منطلق تشجيع المعوقين واستكمالا لخطة عمل الوزارة بدمج ذوي الإعاقة بالمجتمع وجعلهم أشخاصاً فاعلين ومنتجين.

وأعرب عدد من المكرمين عن شكرهم للمبادرة التي تدل عن التكافل الاجتماعي مع المعوقين وتعطيهم الحافز للانطلاق والتغلب على إعاقتهم سواء كانت حركية أو كف بصر أو غيرها كما تشكروا منظمة اتحاد شبيبة الثورة على دورها في رعاية الشباب بكل مراحله وأجياله.

حضر الاحتفالية عضو قيادة شعبة المدينة الثالثة لحزب البعث العربي الاشتراكي بدمشق وأمين وأعضاء فرع الشبيبة بدمشق وفعاليات أهلية وحزبية ومؤسساتية وأهالي المكرمين من ذوي الاحتياجات الخاصة وحشد من الجماهير.

البعث ميديا || عزام المنذر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات