احتفال مركزي لمدارس أبناء الشهداء في ذكرى التصحيح

على أنغام الأغاني الوطنية التي قدمها أبناء وبنات الشهداء أحيت الهيئة العامة لمدارس أبناء الشهداء الذكرى الـ 47 للحركة التصحيحية التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد وذلك على مسرح مدارس أبناء الشهداء بدمشق.

وتضمن الاحتفال أغاني وطنية وفقرات راقصة قدمتها فرقة كورال مدارس أبناء وبنات الشهداء ومعرض رسم تضمن لوحات عبر خلالها أبناء الشهداء عن حب الوطن والاعتزاز بالجيش العربي السوري وبدماء الشهداء الذين أناروا طريق المستقبل المزهر.

وقالت المدير العام لهيئة مدارس الشهداء شهيرة فلوح في كلمة لها بهذه المناسبة إن “جميع السوريين حموا وطنهم ضد الهجمة الكبيرة التي شنت عليهم كل من موقعه واستطاعوا تحقيق الانتصارات المتتالية على العدو الإسرائيلي وأدواته العميلة الرخيصة من إرهابيين وتكفيريين”، مضيفة إن “تضحيات الجيش العربي السوري بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد هزمت المشروع الصهيوأمريكي”.

بدورها أشارت عفاف الحلبي في كلمة القتها باسم الكادر التدريسي في مدارس أبناء وبنات الشهداء إلى أن شهداء سورية صنعوا النصر بفضل دمائهم الطاهرة ضد أشرس حرب عرفها التاريخ، لافتة إلى أن تصحيحا قادما تزدهر به سورية من جديد بفضل الأيدي المتكاتفة ودولة العلم والمعرفة والسلام والشعب الواحد.

حضر الاحتفال المشرفة العامة على مدارس بنات الشهداء مريانا جمل وحشد كبير من أبناء وبنات الشهداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات