احذر “المسكنات” و”المضادات الحيوية” عند الإصابة بـ”ضربة شمس”

 

عند التعرض للإصابة بضربة شمس في تلك الأجواء الساخنة التي نعيشها في تلك الفترة من العام، يخطئ البعض بتناول العقاقير رغبة في محاولة خفض درجات حرارة الجسم، أو التخلص من الأعراض.

فقد حذرت دراسة طبية من تناول أية عقاقير دوائية عند الشعور بأعراض ضربة الشمس، والتي يعاني فيها المريض من الشعور بالإعياء والدوار، مع ارتفاع درجات حرارة الجسم والميل للقىء.

فحسب الدراسة عندما يتعرض الجسم لفترات طويلة لأشعة الشمس الساخنة، يصبح عرضة للإصابة بضربة شمس، ما يجعل وظائفه الحيوية فب خطر، وتناول أيه عقاقير دوائية كالمسكنات أو المضادات الحيوية دون استشارة مختص يساعد على رفع درجة حرارة الجسم، ويزيد من أعراض ضربة الشمس سوءا، كما يزيد من سخونة أجهزة الجسم”.

ونصحت الدراسة بالابتعاد عن تعاطب العقاقير دون استشارة مختص، خاصة فب حالة الإصابة بضربات الشمس بدرجاتها، ويجب زيارة أقرب طبيب أو مستشفى لاتخاذ اللازم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات