استجرار كامل موسم التفاح وبسعر يزيد 20 % عن العام الماضي

هذا المقال رقم : 12 من 72 من العدد 2018-9-14-16188

 

دمشق- محمد زكريا:

تقرّر خلال اجتماع ضمّ وزراء الزراعة والصناعة والاقتصاد والتجارة الخارجية ومدراء المديريات الزراعية وصالات السورية للتجارة في محافظات دمشق والسويداء وحمص وطرطوس واللاذقية، أمس، زيادة سعر شراء التفاح من الفلاحين لهذا الموسم 20 % عن الموسم الماضي، وتمّ الطلب من “السورية للتجارة” شراء محصول التفاح مباشرة من الفلاحين وطرحه في صالاتها، وسيتم نقل الموسم بوساطة سيارات المؤسسة من القنيطرة والسويداء إلى دمشق مباشرة ليتمّ توزيعه على كافة المحافظات غير المنتجة للتفاح.
وأشار المشاركون في الاجتماع إلى أن بعض الفلاحين يعمدون إلى بيع النخب الأول من محصولهم للتجار، ويسلمون ما تبقى للسورية للتجارة، وهو أمر مرفوض تماماً لأنه يكلّف المؤسسة خسائر مادية كبيرة، وهو ما دفعها لإلزام الفلاحين بتسليمها كمية من التفاح السليم تعادل كمية التفاح المصاب، والتي يتمّ استخدامها في الجانب التصنيعي، مشيرين إلى أن موسم التفاح لهذا العام كان ممتازاً، حيث قدّر بـ 350 ألف طن، إلا أنه نتيجة للظروف الجوية السيئة تعرّض ما يقارب 100 ألف طن منه للضرر، وهو ما دفع للتدخل الإيجابي لتخفيف الضرر عن الفلاحين.
وفي وقت سابق، تمّ تكليف وزارة التجارة الداخلية باستلام كامل محصول التفاح المنتج في الجولان المحتل وبأسعار مجزية.
يذكر أن  المؤسسة السورية للتجارة  تسعى إلى توقيع عقود تصدير، لاسيما مع روسيا، من أجل تصدير التفاح والمنتجات الزراعية الأخرى، وهذا سيؤمّن للفلاحين أسعاراً ممتازة جداً دون أن يؤثّر ذلك على الأسعار في الأسواق المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات