استقالة جديدة

هذا المقال رقم : 60 من 74 من العدد 2018-4-17-16084

بات مدرب الطليعة خالد حوايني آخر ضحايا الدوري الكروي الممتاز بعد أن ترك مهمته إثر الخسارة أمام الجيش بهدفين نظيفين، حيث آثر الحوايني تقديم استقالته معلّقاً الأسباب بالأجواء السيئة المحيطة بالفريق، والتي أثرت على أداء اللاعبين على أرض الملعب.

طبعاً استقالة الحوايني لن تكون الأخيرة في عمر الدوري الحالي علماً بأن جميع فرق الدوري باستثناء الشرطة والمحافظة قد غيرت كوادرها الفنية، وأغلبها لم تقطف ثماراً إيجابية لهذا التغيير الذي بات الحل الأسهل لامتصاص الغضب الجماهيري، وتبرير أي فشل يحصل.

على العموم نتمنى لفريق الطليعة كل التوفيق برفقة الكادر الجديد الذي لن يستطيع تحقيق نتيجة أفضل من الوصول للمركز الخامس الذي يحتله حالياً بالنظر للفوارق التي تفصله عن فرق الصدارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات