اشتباكات بيت القوات التركية و«الكردستاني» وانفجار قنبلتين قرب مركز للشرطة

ذكرت وسائل إعلام تركية اليوم السبت أن شرطيا لقي حتفه وأصيب 4 آخرين بجروح مختلفة بعد شن مجموعة من حزب العمال الكردستاني هجوما بالأسلحة بعيدة المدى والقذائف الصاروخية على عربة شرطة مدرعة كانت تؤدى مهامها في فض تظاهرة من قبل أنصار “الكردستاني” في بلدة “جيزرة” التابعة لمحافظة “شرناق” بجنوب شرقي تركيا.
إلى ذلك، انفجرت قنبلتان صوتيتان بالقرب من مركز شرطة “بايرام باشا” بوسط اسطنبول، مما أدى إلى إصابة طفل سوري يبلغ من العمر 12 عاما في موقع الحادث، وحدوث أضرار مادية بمركز الشرطة والمحلات المجاورة.
وذكرت محطة “خبر تورك” اليوم السبت أن قوات الأمن التركية شنت حملة تفتيش ومداهمة لعدد من الأماكن المشتبه بها في المنطقة المجاورة للحادث في حي بايرام باشا لإلقاء القبض على المتورطين.
في سياق متصل، أبطل خبراء المتفجرات من إبطال مفعول قنبلة صوتية زرعت على جانب الطريق في مكان مزدحم بوسط اسطنبول الواقعة بشمال غربي تركيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات