اشتباكات عنيفة بين مرتزقة الإمارات وقطر في تعز

هذا المقال رقم : 6 من 53 من العدد 2018-5-23-16110

شهدت أحياء وسط مدينة تعز اشتباكات عنيفة بين فصائل مسلحة موالية للنظام الإماراتي من جهة وأخرى موالية لمشيخة قطر من جهة أخرى استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، بالتزامن مع قصف مدفعي متبادل من عدة مواقع مطلة على المدينة.

وحسب مصادر محلية وطبية أدّت الاشتباكات إلى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين، وقال مواطنون: إن توتراً كبيراً يسود الأحياء التي شهدت الاشتباكات مع سماع أصوات إطلاق نار في أنحاء متفرقة في المدينة، في حين لم تعرف حتى الآن أسباب الاشتباكات التي اندلعت على نحو مفاجئ في المدينة الواقعة تحت سيطرة الفصائل الموالية لقوات الرئيس المخلوع عبد ربه منصور هادي ودول تحالف العدوان السعودي.

وقتل جنديان من قوات هادي، وأصيب آخر برصاص مسلحين مجهولين في مناطق متفرقة من تعز، وقال شهود عيان: إن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا النيران على محافظ تعز مَعين الدهبلي وصديقه الجندي حبيب محمد قايد الطاهري، ما أسفر عن مقتل حبيب الطاهري وإصابة الدهبلي، كما قُتل أحد أفراد الشرطة العسكرية نتيجة تعرّضه لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين في شارع 26 وسط تعز.

ومازالت مدينة تعز تشهد انفلاتاً أمنياً رغم إعلان حكومة هادي عن عشرات الخطط الأمنية للحدّ من عمليات الاغتيال في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وعلى صعيد المواجهات بين الجيش اليمني واللجان الشعبية وقوات هادي وتحالف العدوان السعودي من جهة أخرى في تعز، أفاد مصدر عسكري بمقتل 3 عناصر من قوات هادي بنيران الجيش واللجان الشعبية في جبهة الساحل الغربي.

وفي السياق ذاته، قال الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العميد شرف لقمان: إن المواجهات في الساحل الغربي مع  فلول مرتزقة العدوان مستمرة حتى طردهم،  مضيفاً: إن وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية تتصدى بكل بسالة لمحاولات مرتزقة العدو البائسة في التقدم باتجاه المواقع الدفاعية الثابتة في جبهة الساحل، لافتاً إلى أن تعزيزات العدو السعودي لمرتزقته لم تعد ذات قيمة عسكرية في ظل التكتيك العسكري المحكم، والسيطرة النارية الكاملة للجيش اليمني واللجان الشعبية على مسرح العمليات، مبيناً أن خسائر قوات العدوان لا تعد ولا تحصى، ويتم التستر عليها خوفاً من انسحابات كبيرة في صفوفهم.

وفي لحج، أفاد مصدر عسكري بقصف مدفعي مكثّف للجيش واللجان الشعبية، استهدفت قوات هادي في منطقة الحويمي بمديرية كَرِشْ بالمحافظة، فيما سقط قتلى وجرحى من قوات هادي إثر انفجار آليتهم العسكرية بلغم أرضي في منطقة صَبْرين بمديرية خَبْ والشَعْف في محافظة الجَوْفْ، كما قتل القيادي الميداني في قوات هادي العقيد محمد المعزبي خلال مواجهات مع الجيش واللجان في المديرية ذاتها.

وفي مأرب، أفادت مصادر محلية بمقتل 3 أشخاص وجرح 20 آخرين في انفجار عبوة ناسفة أمام جامع باب عذبان بمدينة مأرب.

وفي صعدة الحدودية مع السعودية، دمّر التحالف السعودي بغارة جوية منزل مواطن في مديرية بَاقِمْ الحدودية، وتأتي الغارة الجوية بالتزامن مع قصف صاروخي ومدفعي سعودي على مناطق متفرقة من المديرية ذاتها.

هذا وشنّت طائرات تحالف العدوان 5 غارات جوية على منطقة الفَرْع بمديرية كُتاف بالمحافظة، وأفاد مصدر عسكري بمقتل وجرح عدد من قوات التحالف خلال تصدي الجيش واللجان الشعبية لمحاولة زحفهم في صحراء البُقْع الحدودية بين صعدة اليمنية ونجران السعودية، وامتدت المواجهات بين الطرفين إلى محافظة حَجّة.

وأفاد مصدر عسكري بقصف مدفعي مكثف للجيش اليمني واللجان الشعبية استهدف تجمعات قوات هادي والسعودية شمال صحراء مِيْدي الحدودية، بالمقابل استهدفت طائرات التحالف بـ 9 غارات جوية مناطق متفرقة من مديرية ميدي الحدودية.

وفي جبهة ما وراء الحدود اليمنية السعودية، استهدف الجيش اليمني واللجان الشعبية بالمدفعية تجمعات قوات هادي والسعودية قبالة موقع الخُوْبَة، بالمقابل شنت مقاتلات تحالف العدوان 5 غارات جوية على وادي جارة وموقع المستحدث وجبل إم بي سي بجيزان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات