اعتقال 21 فلسطينياً وتجريف أراض واسعة في الضفة

هذا المقال رقم : 45 من 58 من العدد 2018-2-22-16043

جدّد المستوطنون الإسرائيليون، أمس، اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال، فيما جرّفت قوات الاحتلال مساحات واسعة من الأراضي واقتلعت أشجار زيتون في منطقة البقعة بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية وفي قرية ظهر المالح خلف جدار الفصل العنصري جنوب غرب جنين.

كما أخطرت قوات الاحتلال بهدم منزل فلسطيني ووقف البناء لآخرين في بلدة إذناً بالخليل وهدم منشأة تجارية في حي بيت حنينا شمال القدس المحتلة بحجج واهية.

وكان شاب فلسطيني استشهد متأثراً بإصابته برصاص قوات يوم الجمعة الماضي وسط قطاع غزة، فيما تمّ اعتقال 21 فلسطينياً في القدس والضفة الغربية.

وقالت مصادر محلية: “إن الشاب أحمد محمد عبد ربه الحلو “19 عاماً” أصيب برصاص قوات الاحتلال خلال اعتداءاتها على المتظاهرين الفلسطينيين الذين خرجوا يوم الجمعة الماضي في مظاهرات ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال شرق مخيم البريج، وأضافت: “إن الشاب نقل على أثر الإصابة إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح وسط القطاع ومنها تم تحويله إلى مستشفى الشفاء نظراً لخطورة حالته وأعلن عن استشهاده، صباح أمس.

وكان شابان فلسطينيان استشهدا الأحد الماضي جراء القصف المدفعي والغارات التي شنتها طائرات الاحتلال الإسرائيلي على مناطق شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وفي السياق، ذكر مصدر فلسطيني أن قوات الاحتلال اعتقلت فتيين وشاباً فلسطينيين بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها في بلدة تقوع شرق بيت لحم.

كما أصيب شاب فلسطيني إثر إطلاق قوات الاحتلال الرصاص المغلف بالمطاط لدى اقتحامها قرية العيسوية قرب القدس المحتلة.

وقال محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في قرية العيسوية: “إن الشاب البالغ من العمر 28 عاماً أصيب بعيار مطاطي خلف أذنه ما استوجب نقله إلى المشفى، بينما أوضحت عائلة الشاب المصاب أن قوات الاحتلال احتجزت هوية ابنها بعيد اعتراضها وعرقلتها سيارة الإسعاف التي أقلته للمشفى.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بشكل استفزازي بلدة الخضر جنوب بيت لحم بالضفة الغربية، ما أدى إلى اندلاع احتجاجات فلسطينية في الشارع الرئيس للقرية.

في السياق ذاته، اعتدى عشرات المستوطنين الإسرائيليين على منازل ومحال الفلسطينيين داخل قرية حوارة شرقي مدينة نابلس قبيل محاولتهم اقتحام قرية بيتا المجاورة، حيث تصدى لهم الأهالي ومنعوهم من دخول القرية.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت، أول أمس، سبعة فلسطينيين خلال عمليات دهم واقتحام طالت بلدات ومدناً مختلفة من الضفة الغربية.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات