افتتاح مستوصف أهلي جديد في دير الزور

مستوصف أهلي جديد دخل في خدمة أهالي دير الزور لتوفير استشارات ومعاينات طبية مجانية ولاسيما للنساء والأطفال كانت افتتحته هيئة مار أفرام السرياني للإغاثة والتنمية بعد نحو عشرة أيام من افتتاح مستوصف مماثل في الحسكة.

مدير المشاريع الصحية في الهيئة جورج بيطار أن مستوصف مدينة الحسكة افتتح في 24 كانون الأول الماضي ومستوصف دير الزور في الثالث من كانون الثاني الفائت وذلك بدعم من منظمة الصحة العالمية.

ويوفر مستوصف مدينة الحسكة استشارات طبية وأدوية مجانية عبر عيادات نسائية وداخلية وأطفال إضافة إلى تغطية نفقات التحاليل الطبية والصور الشعاعية اللازمة للمرضى حسب بيطار الذي أشار إلى أن المستوصف استقبل منذ افتتاحه نحو 3 آلاف مراجع ووفر الأدوية لنحو 2500 مريض وتكفل بنفقة 290 عملا جراحيا.

وكشف بيطار أن مستوصف دير الزور استقبل منذ افتتاحه 1100 مراجع ووفر لهم استشارات ومعاينات طبية وقدم الأدوية المجانية لنحو ألف مريض مشيرا إلى أن الخدمات التي يوفرها المستوصف تشمل السماعات والنظارات الطبية للأطفال والكبار وأدوات مساعدة لذوي الإعاقة.

ولفت بيطار إلى السعي لافتتاح عيادات جديدة في دير الزور في الاختصاصات العظمية والعصبية والعينية وتوسيع نطاق الخدمات الصحية المقدمة للمرضى والمراجعين.

مدير مكتب المنطقة الشرقية في الهيئة الأب كبرائيل خاجو بين أن المستوصفات جزء من مشاريع الهيئة التي تعمل تحت رعاية بطريركية السريان الأرثوذكس وتشمل مبادرات في المجالات التعليمية والخدمية والتنموية.

وكشف خاجو عن التحضير لمشاريع مختلفة في مدينة البوكمال قريبا وتشغيل عدد من العيادات المخصصة لمعالجة حالات سوء التغذية لدى الأطفال في قرى ريف محافظتي الحسكة وديرالزور.

من جانبه أشار مدير صحة الحسكة الدكتور محمد رشاد خلف إلى أن خدمات المراكز الصحية التابعة للجمعيات والمؤسسات الخيرية تجري بإشراف المديرية وتشمل المتضررين بفعل الإرهاب وهي تسهم في توفير الخدمات الطبية والعلاجية للمواطنين وخاصة في مناطق ريف المحافظة وتخفف أعباء كبيرة عن المؤسسات العامة.

يذكر أن عشرات المؤسسات الصحية الحكومية خرجت عن الخدمة جزئيا أو كليا نتيجة الاستهداف الإرهابي الممنهج لها الأمر الذي شكل ضغطا كبيرا على المؤسسات القائمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات