اكتشاف المنطقة المسؤولة عن التشاؤم في الدماغ

اكتشف علماء أمريكيون منطقة خاصة في الدماغ تحفز الإنسان على التشاؤم وتمنعه من التفاعل مع أي شيء إيجابي.

وفي مقال نشرته مجلة نيورون المتخصصة في علم الأعصاب والبيولوجيا أوضح فريق العلماء من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أنهم يعملون منذ وقت طويل على ربط مناطق الدماغ بتكون مختلف المشاعر والأحاسيس ومعرفة رد فعل الشخص على مختلف الأحداث في حياته.

وأشارت آنا غريبل رئيسة الفريق العلمي انه أجرى دراسة على القرود لتبيان كيفية تغير موقفها من الخطر وذلك بتحفيز مختلف سلاسل الخلايا العصبية في الجسم المخطط والتي يفترض أنها مرتبطة بمركز الخطورة، مبينة أنه بقياس مستوى التفاؤل والتشاؤم لدى تلك القرود توصل العلماء إلى اكتشاف منطقة خاصة داخل ما يسمى الجسم المخطط وسط الدماغ يعتقد أنها مسؤولة عن موازنة الإنسان لسلبيات وايجابيات أي قرار وعن ردود الفعل المرتبطة بالقلق أو الاكتئاب أو الاثنين معا.

ولفتت غريبل إلى أنه وبعد عدة أيام من إجراء اختبارات مماثلة اكتشف العلماء خلايا عصبية يغير تحفيزها حتى أكثر القرود جرأة واستعدادا لمواجهة الخطر إلى متشائم متمسك بالخيار الأكثر أمانا معتبرة أن المثير للاهتمام في هذه الدراسة أن التغيرات الناتجة عن تحفيز هذه الخلايا بقيت ثابتة في نفسية القرود مطولا ولم تعد إلى حالتها الأولى إلا بعد علاج استمر لفترة طويلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات