اكتشاف بلاطات صليبية ‏في قلعة الحصن

عثرت البعثة السورية الهنغارية المشتركة للتنقيب عن الآثار على بلاطات تعود إلى العهد الصليبي ‏في الغرفة الملاصقة لبرج الكنيسة في قلعة الحصن غرب مدينة حمص بنحو 60 كم.

وأكدت مديرة القلعة نعيمة محرطم أن البعثة كشفت ‏خلال عمليات التنقيب التي أجرتها منذ أيام عن البلاطات الأصلية قرب برج الكنيسة في القلعة، موضحة أن هذه البلاطات كانت مستخدمة في العهد الصليبي الذي مر على القلعة المدرجة على لائحة اليونيسكو للتراث العالمي.

وأشارت مديرة القلعة إلى أن البعثة ‏انهت العمل في الزاوية الجنوبية الغربية من سطح برج الكنيسة ‏من خلال عمليات الترميم وإزالة الطبقة القديمة ‏وتوثيقها وتصويرها. إضافة إلى وضع طبقة رملية مؤقتة بانتظار وصول طبقات ‏العزل اللازمة من هنغاريا. ‏

ولفتت محرطم إلى أن البعثة المشتركة تعمل للموسم الثالث في ‏القلعة حيث من المتوقع الانتهاء من أعمالها في منتصف الشهر القادم، موضحة أن أعمال الترميم لم تمنع القلعة من استقبال الوفود الرسمية والطلابية والمحلية، حيث ‏زارها مؤخرا وفد دعم السلام في سورية والذي ضم فعاليات من ‏اسكتلندا وبريطانيا وفرنسا وايرلندا.‏

وتعرضت قلعة الحصن في عام 2013 لاعتداءات إرهابية ممنهجة من قبل التنظيمات التكفيرية إلى أن قام الجيش العربي السوري باستعادتها. حيث بدأت مديرية الآثار والمتاحف بأعمال ترميم واسعة فيها لإزالة آثار الجرائم الإرهابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات