اكتشاف توأم جليدي للأرض

عثر العلماء في وكالة “ناسا” الأمريكية على كوكب مجهول مغطىً بالجليد، ويدور حول نجمه على مسافة تعادل المسافة بين الأرض والشمس.

وينقل موقع ناسا عن أحد موظفيها، يوسي شفارتسوالد، قوله إن هذا الكوكب الجليدي هو أصغر الكواكب المكتشفة باستخدام “العدسة الصغيرة”، أي اكتشاف أجرام فضائية بعيدة عن طريق رصد انحرافات أشعة الضوء بسبب الأجرام الأخرى.

وفي تعليق لـ أندريو هولد، أحد واضعي الدراسة بهذا الشأن والبروفسور الفخري في جامعة ولاية أوهايو الأمريكية، قال إن هناك إمكانية لمعرفة تفاصيل أكثر عن هذا الكوكب الذي يبعد عن الشمس مسافة 13 ألف سنة ضوئية.

وأشار البروفسور إلى تشابه بين الأرض وكوكب OGLE-2016 – BLG-1195Lb، لكنه نجمه ضعيف للغاية، ونواته لم تسخن لتولد طاقة. أما كتلته فتعادل 7.9% من كتلة الشمس، لذلك فإن الحياة عليه مستحيلة.

فيما قال علماء “ناسا” إن هذا الاكتشاف سيساعد في دراسة منظومات نجمية أخرى في مجرتنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات