الأراضي الفلسطينية تشهد إضرابا شاملا.. تنديدا بالقرار الأميركي الجائر

استنكارا لقرار الرئيس الأمإضرابا يركي دونالد ترامب الجائر والمشؤوم حول الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال، عم إضراب شامل وعام كل الأراضي الفلسطينية، اليوم.

مصادر إعلامية فلسطينية ذكرت أن الإضراب الشامل شمل كل مناحي الحياة التجارية والتعليمية والمؤسسات الخاصة والعامة في مدن ومناطق الضفة الغربية باستثناء القطاع الصحي.

كنيسة المهد للروم الارثوذكس في مدينة بيت لحم، أعلنت يوم حداد عام، ونددت بالقرار الأميركي بحق المدينة المقدسة، واعتبرته جائرا.

كما دعت فصائل وقوى العمل الوطني الفلسطيني إلى الإضراب وإطلاق انتفاضة شعبية، ردا على القرار الأميركي، حيث صرح أمين سر حركة فتح في طوباس محمود صوافطة أن الفصائل دعت أهالي المدينة إلى الاحتشاد والانطلاق في مسيرة غاضبة.

المشاركون في المسيرات، أكدوا أن فلسطين أحوج من أي وقت إلى إعادة اللحمة والوحدة بين الشعب الواحد لمواجهة كل المخططات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.

في المقابل، شددت سلطات الاحتلال إجراءاتها وتدابيرها العسكرية في مدينة القدس المحتلة، وكثفت انتشار قواتها ووحداتها المختلفة وسط المدينة ومحيط بلدتها القديمة وفي الشوارع والطرقات ومداخل الأحياء والبلدات المقدسية.

كما عززت قوات الاحتلال من تواجدها على بوابات المسجد الاقصى الرئيسية وشرعت منذ ساعات صباح اليوم باحتجاز بطاقات الشبان على البوابات خلال دخولهم الأقصى المبارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات