الأمم المتحدة قلقة بسبب مقتل مدنيين في هلمند الأفغانية معظمهم بقصف جوي أمريكي

أعربت الأمم المتحدة عن القلق البالغ حيال مقتل مدنيين في ولاية هلمند جنوب أفغانستان سقط معظمهم ضحايا غارات جوية أمريكية.

وكان القصف الأمريكي على سانغين في ولاية هلمند أدى الخميس الماضي إلى مقتل 18 شخصا جميعهم من النساء والأطفال كما قتل سبعة أشخاص على الأقل وأصيب 12 آخرون جراء عملية انتحارية في عاصمة الولاية التي تسيطر حركة طالبان الإرهابية على أجزاء واسعة منها.

ونقلت وكالة فرانس برس عن الأمم المتحدة قولها في بيان اليوم إن “بعثة المساعدة الدولية في أفغانستان تعرب عن قلقها البالغ من التصعيد الأخير للعنف في ولاية هلمند والذي أدى إلى مقتل 52 مدنيا على الأقل معظمهم من النساء والأطفال وإصابة عدد كبير وتؤكد ضرورة التزام جميع الأطراف بواجباتهم بموجب القانون الإنساني الدولي بأن يتخذوا جميع الإجراءات الممكنة لحماية المدنيين من أي ضرر”.

وكانت قوة حلف شمال الأطلسي تحدثت عن فتح تحقيق في الغارات الجوية في المدينة.

وأشارت البعثة الأممية إلى مقتل أو إصابة 891 شخصا في هلمند خلال العام الماضي ما شكل أعلى عدد في البلاد باستثناء كابول.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات