الإصلاح الإداري مدخل للاصلاح الاقتصادي وإعادة الإعمار والبناء.. في ندوة اقتصادية بفرع دمشق

برعاية الرفيق عمار السباعي عضو القيادة المركزية رئيس المكتب الاقتصادي المركزي وبحضور الرفيق حسام السمان أمين فرع دمشق وأعضاء قيادة الفرع لحزب البعث العربي الاشتراكي في اطار مشروع الاصلاح الاداري الذي اطلقه السيد الرئيس بشار الاسد أقيمت ندوة اقتصادية تحت عنوان (الإصلاح الإداري مدخل للاصلاح الاقتصادي وإعادة الإعمار والبناء )
وعلى هامش الندوة تحدث الرفيق عمار السباعي رئيس المكتب الاقتصادي المركزي حول انتصارات سورية التي حصلت بفضل الجيش العقائدي الذي سطر أروع ملاحم البطولة ، موجهاً الشكر للقوات الرديفة والصديقة.
كما أشار الرفيق عضو القيادة إلى ضرورة إقامة مثل هذه الندوات الاقتصادية لنشر وتعزيز الثقافة الاقتصادية لدى المجتمع الأهلي وضرورة تعميم هذه الندوات على مستوى الشعب والفرق الحزبية لأن الحوار يولد رؤية والرؤية تولد أفكار وينبثق عن هذه الأفكار برامج تنفيذية
وتضمنت الندوة المحاور التالية :
المحور الأول : قدمه الرفيق د. حيان سلمان
تناول جوهر الاصلاح الإداري ومراحل تنفيذ ومنهجية المشروع الاصلاحي الإداري كمدخل للاصلاح الاقتصاد ي
المحور الثاني : قدمه الرفيق فضل غرز الدين
تناول المؤشرات الاقتصادية فترة الحرب على سورية مع تقديرات أولية لحجم الخسائر والأضرار التي لحقت بسورية
المحور الثالث : قدمه الرفيق د. عابد فضلية
تطرق لبعض الرؤى في اصلاح القطاع العام وخاصة الصناعي والإنشائي وتصنيف المنشأت والمواقع الاستراتيجية وجدواها الاقتصادية والاجتماعية وما يمكن الاستغناء عنه أو استبداله وتحسين الشكل والناتج المؤسسي
المحور الرابع : قدمه الرفيق د. شامل بدران
عرض مختصر لرؤية سورية بعد الحرب من خلال مراحل البرنامج الوطني التنموي لسورية بعد الحرب والتطرق لأعادة إعمار البشر قبل الحجر
وتم فتح باب المداخلات وتم الرد من قبل الرفاق المحاضرين وعضو القيادة على جميع المداخلات
حيث تناول الرفيق عمار الوضع الراهن لمحافظة دمشق مقارنة بما كانت عليه في الاعوام السابقة بما واجهته من قذائف العصابات الارهابية وأنها باتت اليوم أمنة بفضل تضحيات وبطولات بواسل الجيش العربي السوري، كما تحدث عن آلية مكافحة الفساد انطلاقاً من التربية المنزلية الى التربية التعليمية وصولا الى البيئة العملية.
وحضر الندوة الرفاق أمناء وأعضاء قيادات الشعب الحزبية واعضاء مجلس الشعب اعضاء المكتب التنفيذي واعضاء مجلس المحافظة وبعض والنقابات المهنية والمنظمات الشعبية و مخاتير ولجان الأحياء ورجال الدين وحشد كبير من المجتمع الاهلي واعضاء غرف التجارة والصناعة بدمشق.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات