الاتحاد الروسي: الناتو بحاجة للصراخ بشأن روسيا لإخفاء مشكلاته الداخلية

أعلن قسطنطين كوساتشوف، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، أن حلف شمال الأطلسي “ناتو” يحتاج لإطلاق الاتهامات لروسيا لإخفاء مشكلاته الداخلية وزيادة ميزانياته العسكرية.

وقال كوساتشوف في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تعليقاً على بيان صدر عن قمة الناتو في بروكسل دعا لزيادة حجم الانفاق العسكري لمواجهة ما وصفه بالخطر الروسي: إن “الاتهامات الباطلة وعدم وجود أي محاولات لتحليل الوضع بعقلانية وإدراك مسؤوليته وأخطائه مطلوبة للإخفاء على المشاكل الرئيسية للحلف وهي مشكلات داخلية”.

وأشار إلى أن الناتو يستغل الموضوع الروسي لسد “الثغرات” الناجمة عن الخلافات بين الولايات المتحدة ورئيسها دونالد ترامب وبين ألمانيا ومستشارتها أنجيلا ميركل.

ورأى كوساتشوف أن الناتو بحاجة إلى “الصراخ” بشأن روسيا لإقناع المشككين الأوروبيين المتزايدين بضرورة زيادة الميزانيات العسكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات