الاحتفاء بالشاعرين آمال اللطيف ومنير خلف

 

الحسكة- البعث
احتفت الأمسية الشعرية التي أقيمت مساء أمس على خشبة المسرح العربي بالحسكة بالشاعرين منير خلف وآمال اللطيف الفائزين بقلادتي مهرجان الجواهري الشعري الذهبيتين في استراليا منذ عدة أيام. وتخلل الأمسية عزفاً على العود، كما ألقت الشاعرة اللطيف اللطيف قصيدة “عراب القوافي” التي فازت من خلالها بقلادة الجواهري والتي ضمنتها معاني الفخر والإعجاب بالشاعر العراقي الكبير محمد مهدي الجواهري الذي عشق العروبة وقلبها النابض دمشق، وكتب فيها أجمل القصائد الشعرية فيها وقصيدة أخرى بعنوان “ندى الخابور” تتغنى بجمال وسحر الخابور وكان يجمع الأهل والأصحاب والعشاق على ضفتيه وقصيدة ثالثة /شعاع أحلامي/ وتناولت فيه الحنين والشوق بالعودة إلى أرض الوطن والتجذر بترابه الطاهر والدفاع عنه.
وقد ألقى الشاعر منير خلف قصيدة /وكأنك صوت أناي/ الفائزة أيضاً بجائزة الجواهري والتي يخاطب فيها الأرض رمز الجمال والعطاء والأمومة مقدما لها الاعتذار عما ألحقه بها بعض أبنائها من فساد وجهل، فيما غلبت على قصيدتي “الصمت صوت أسود” و”حب بلون واحد” الرمزية التي ضمنها الشاعر كل معاني الخير والمحبة كعلاج ناجع لبؤس العالم أجمع.
ومهرجان الجواهري احتفالية شعرية سنوية يقيمها منتدى الجامعيين العراقي في استراليا وقد تم تكريم عدد من الشعراء المشاركين ومنهم الشاعرة اللطيف والشاعر خلف لصنوف الشعر الثلاثة العمودي والتفعيلة والنثر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات