الاحتلال يقمع مسيرة في رام الله ويصيب عشرات الأشخاص

أصيب عشرات الفلسطينيين خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم مسيرة خرجت في قرية النبي صالح شمال مدينة رام الله تنديدا بإعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب القدس عاصمة للكيان الصهيوني ورفضا لاعتداءات الاحتلال ومستوطنيه المتواصلة على القرية.

ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية “وفا” عن أحد نشطاء المقاومة الشعبية في القرية قوله: إن “قوات الاحتلال قمعت المشاركين في المسيرة بشكل عنيف وأطلقت قنابل الصوت والغاز والعيارات المطاطية صوبهم ما تسبب بإصابة شابين بالعيارات المطاطية نقلا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج بينما أصيب العشرات بحالات اختناق”.

وكانت قوات الاحتلال فرضت صباح اليوم حصارا على قرية النبي صالح وأعلنتها “منطقة عسكرية مغلقة” بعد أن نصبت حواجز على مدخلها ومنعت الأهالي من الدخول إليها والخروج منها في محاولة لمنع إقامة مهرجان شعبي داعم لمدينة القدس بعنوان “القدس عاصمة فلسطين الأبدية”.

وأصيب العشرات بحالات اختناق أمس جراء اعتداءات قوات الاحتلال على الفلسطينيين في القرية في جمعة الغضب السادسة احتجاجا على إعلان ترامب نقل سفارة بلاده الى مدينة القدس المحتلة واعتبارها عاصمة للاحتلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات