الارتجال المسرحي.. أسئلة وتجارب

هذا المقال رقم : 16 من 51 من العدد 2018-5-16-16105

 

 

أعلن مختبر دمشق المسرحي عن ورشته الجديدة المجانية في مجالَي الدراماتورجيا والأداء في الفترة بين 16 أيار إلى 5 حزيران بإشراف أسامة غنم وديما أباظة، وذلك استمراراً لإستراتيجيته في تنشيط البحث المسرحي العملي في أوساط المسرحيين السوريين الشباب وتعميق معرفتهم بالمسرح العالمي الحديث والمعاصر، وتتوجه ورشة البحث المسرحي العملي في فلسفة وتقنيات الارتجال المسرحي إلى خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية بكل اختصاصاته بشكل خاص وإلى محترفي ومحبي المسرح السوري بشكل عام، حيث تقدم الورشة عرضاً تاريخياً في استخدام تقنيات الارتجال في المسرح العالمي الحديث والمعاصر عبر مجموعة من القراءات والمشاهَدات، وتطرح أسئلة عملية وتقنية انطلاقاً من عروض وكتابات وتنظير بعض من أهم الأسماء المسرحية عالمياً، والتي بنت إنجازها المسرحي انطلاقاً من الارتجال عوضاً عن النص المسرحي (الخلق الجماعي، مفهوم الورشة المسرحية، التعاون بين الكاتب والممثلين في إنجاز نص مسرحي، دراماتورجيا الممثل والتخلي عن وظيفة المخرج) وتقترح الورشة مجموعة تمارين عملية في الأداء والصياغة الدراماتورجية للممثل والدراماتورج ضمن اقتراح الارتجال انطلاقاً من مادة نظرية أو نص أدبي نثريّ أو شعري، مع محاولة لصوغ استنتاجات فنية بحسب تكوين الممارسين المسرحيين واهتماماتهم وهي عملية بحث مسرحي مشترك، وبذلك تطمح الورشة وضمن مخرَجاتها لصياغة نص نقدي عربي جديد حول الارتجال المسرحي من منظور عربي على مستويات الشكل والبنية والأداء.

أمينة عباس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات