الارتقاء بالواقع الخدمي للمناطق المحررة وقضايا خدمية أبرز مطالب الحلبيين

تركزت مداخلات أعضاء مجلس محافظة حلب اليوم خلال الجلسة الأولى من الدورة العادية الثانية لهذا العام على ضرورة الارتقاء بالواقع الخدمى وخاصة فى الأحياء والقرى المطهرة من رجس الارهاب .
وطالب أعضاء المجلس بمعالجة ظاهرة الازدحام على الافران والإسراع بتشغيل الافران فى الاحياء التى اعاد الجيش العربى السورى الامن والاستقرار إليها وضبط الاسعار فى الاسواق وخاصة المواد الغذائية والمعجنات، وتفعيل عدادات سيارات الأجرة وزيادة باصات النقل الداخلى على الخطوط، وإعادة توزيع المحروقات على المحطات وفق التوسعات الحاصلة وفتح محطات جديدة، ومراقبة المشافى الخاصة لناحية الاسعار التى تتقاضاها من المواطنين .
ودعا الاعضاء الى تأمين مستلزمات الانتاج الزراعى، وتشغيل قنوات الرى وإصلاح الطريق الواصل بين منطقة السفيرة وبلدة أبو جرين لكونه طريقا حيويا يخدم المزارعين ويسهل حركة نقل المواطنين .
وأشار رئيس مجلس المحافظة محمد حنوش الى ضرورة المتابعة المستمرة لقضايا المواطنين والارتقاء بالطروحات والاهتمام بالقضايا الخدمية للأحياء والقرى المطهرة من الارهاب، والتواصل مع الجهات المعنية لتأمين سبل عودة المواطنين الى منازلهم فيها مؤكدا ضرورة الاهتمام بالريف لما له من انعكاسات اجتماعية واقتصادية كونه يعد السلة الغذائية ويرفد السوق بمقومات الحياة.
كما أجاب مديرو الدوائر المعنية عن أسئلة وطروحات أعضاء المجلس مؤكدين أن كل القضايا المطروحة هى محل اهتمام ومتابعة يومية بالتنسيق مع محافظة حلب، وأن ما طرح سيصار الى معالجة ما أمكن منه, وإعداد الدراسات حول الجزء الاخر ورفعه للمحافظة لاتخاذ القرارات المناسبة بشأنه .
حضر الجلسة نائب رئيس المكتب التنفيذى لمجلس المحافظة عماد غضبان وأعضاء المكتب التنفيذى لمجلس المحافظة0

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات