الاقتصاد التركي يظهر علامات كساد

هذا المقال رقم : 38 من 51 من العدد 2018-10-11-16207

 

أظهرت بيانات رسمية أعلنتها أنقرة دخول نمو الاقتصاد التركي في منطقة ضبابية، نتيجة ارتفاع عجز الموازنة العامة للدولة، وصعود قياسي لمعدل البطالة في الوقت الذي استمر فيه نزيف الليرة بهبوطها مجدداً أمام الدولار، ما يعصف بآمال الحكومة التركية في محاولة السيطرة على الانهيار الاقتصادي وحالة الكساد التي بدأت ملامحها قبل أشهر قليلة مع انهيار العملة. وفي هذا الإطار قالت وزار المالية التركية: إن عجز الميزانية بلغ 5.8 مليارات ليرة (931 مليون دولار) وبحسب الأرقام بلغ عجز الميزانية 50.8 مليار ليرة في الأشهر الثمانية الأولى من العام. كما أظهرت بيانات من معهد الإحصاءات التركي ارتفاع معدل البطالة إلى 10.2% في الفترة من أيار إلى تموز مقارنة مع 9.7% قبل شهر ولم يتغير المعدل عنه قبل عام. وبلغت البطالة في القطاعات غير الزراعية 12.1% في المتوسط بين أيار وتموز وفقاً للأرقام ارتفاعاً من11.6% قبل شهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات