البحث عن حل لتكدس الأعلاف في مركزي ازرع والصنمين

دعا محافظ درعا محمد خالد الهنوس المعنيين بمديرية الزراعة بالمحافظة إلى متابعة تنفيذ الخطة الزراعية والارتقاء بالعمل الزراعي.

وخلال جولة على دائرة الحراج بمنطقة البانوراما ومشروع استصلاح الأراضي ودائرة زراعة درعا وفرع الأعلاف ومركز التدريب على الآلات الزراعية في مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي اليوم أكد المحافظ ضرورة الالتزام بالدوام الرسمي وتنظيم سجلات خاصة بدوام العاملين وتكليف الموظفين بمهام محددة وإرسال جداول اسمية بالفائض من العمالة.

ودعا المحافظ الدوائر المعنية بالزراعة والثروة الحيوانية لعرض صعوبات العمل حتى يتم تذليلها بالتعاون مع الجهات القادرة على المساعدة وخاصة فيما يتعلق بالمواد العلفية المكدسة في مركزي ازرع والصنمين لتسليم الأعلاف.

وأشار المحافظ إلى الدور الذي يجب أن تضطلع به الدوائر المعنية بالقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني مع التركيز على دور الوحدات الإرشادية في دفع عملية الزراعة وحل كل معوقاتها، مؤكدا أن المحافظة تضع كل إمكانياتها لتنفيذ الخطة الزراعية بشكل كامل من خلال تأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي.

من جانبه بين مدير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس عبد الفتاح الرحال أن الغاية من الجولة تفقد واقع العمل والعاملين وتتبع تنفيذ الخطة الزراعية والوقوف على إمكانية تنفيذها على الوجه المطلوب وحث العاملين على الاستمرار بالعمل والقيام بواجباتهم.

بدوره استعرض رئيس دائرة الحراج في مديرية الزراعة المهندس جميل العبد الله واقع إنتاج الغراس في مشتلي ازرع للغراس الحراجية، موضحا أن لدى الدائرة خطة لإنتاج 40 ألف غرسة تم تنفيذها بالكامل وخطة جديدة لإنتاج 80 ألف غرسة حراجية بالموسم الجديد.

وعرض رئيس دائرة زراعة درعا المهندس باسل علوه واقع تنفيذ الخطة الزراعية لمنطقة درعا وصعوبات العمل ونسب التنفيذ. في حين أشار مدير مشروع استصلاح الأراضي المهندس خالد الخالد إلى توقف أعمال الاستصلاح خلال سنوات الأزمة بسبب انتشار المجموعات الإرهابية المسلحة في مناطق المحافظة.

وبين مدير فرع الأعلاف المهندس احميد الخابوري أن لدى الفرع مركزين لتسليم الأعلاف للمربين في ازرع والصنمين ويصل الرصيد حاليا إلى 3067 طنا من المواد العلفية، داعيا إلى إيجاد آلية لإطلاق عملية بيع الأعلاف للمربين في المناطق غير الآمنة لكون 80 بالمئة من تعداد الثروة الحيوانية موجودا فيها.

وأضاف الخابوري إن الفرع توقف عن شراء مادة النخالة العلفية من مطحنة اليرموك بدرعا بناء على كتب رسمية صادرة من الإدارة العامة وعلى ضوء تكدس كميات كبيرة في مركزي ازرع والصنمين وصعوبة التصريف ضمن الدورات العلفية المفتتحة سواء العادية أو الاستثنائية.

وبين رئيس مركز التدريب على الآلات الزراعية المهندس محمد برهان الزعبي أن مهمة المركز تدريب العمال على الآليات الزراعية وملحقاتها وتوقف العمل في السنوات الماضية بسبب وجود المركز في منطقة غير آمنة.

شارك بالجولة نائب رئيس المكتب التنفيذي المهندس عواد السويدان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات