البطريرك يونان من حلب: سورية انتصرت على الإرهاب وستنهض مجدداً

هذا المقال رقم : 11 من 63 من العدد 2018-9-11-16185

 

حلب- معن الغادري:

أكد غبطة البطريرك يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك في العالم أن سورية منبع الحضارات ومهبط الديانات السماوية، وأن شعبها قادر على حل مشاكله بنفسه.
ودعا البطرك يونان، خلال زيارته أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار ومحافظ حلب حسين دياب، الدول المتآمرة على سورية والداعمة للإرهاب الكف عن التدخل بالشأن السوري، والإفراج عن المخطوفين، وخاصة المطرانين يوحنا إبراهيم وبولص يازجي، وترك الحرية للشعب السوري أن يقرّر مصيره ويبني وطنه، مضيفاً: إن سورية التي انتصرت على الإرهاب قادرة على النهوض مجدداً، وتضرّع إلى الله أن يحمي سورية شعباً وجيشاً وقيادة، وداعياً أبناء سورية المهاجرين للعودة إلى وطنهم.
من جانبه أكد الرفيق نجار أن الإرهاب طال كل شيء في سورية، وخاصة دور العبادة والمشافي والمدارس، وحوّلها إلى مقرات للقتل والذبح ونشر الفكر الظلامي التكفيري، لافتاً إلى أن إرادة الشعب السوري عامة، وأبناء حلب خاصة، كانت أقوى من إرهابهم وصمدوا وتحدّوا الإرهاب وانتصروا عليه وعلى داعميه، ولفت إلى أن حجم الضرر جراء الإرهاب كان جسيماً وبالغاً، طال البشر والشجر والحجر والمدينة القديمة والآثار، ونهب الممتلكات العامة والخاصة، ولكن بهمة الشرفاء في الوطن سنعيد بناء سورية أفضل مما كانت.
ونوّه أمين الفرع بدور رجال الدين الوطنيين خلال الأزمة، حيث تصدّوا للأفكار التكفيرية، وساهموا من خلال الخطب والعظات في التمسّك بالأرض وعدم مغادرة الوطن.
وأكد محافظ حلب أن سورية التي انتصرت على الإرهاب بكل أذرعه قادرة على النهوض مجدداً، مشيراً إلى أن عملية الإعمار والبناء والإنتاج بدأت بوتيرة عالية ومتسارعة، وسيبقى الوطن عزيزاً كريماً شامخاً وشوكة في حلوق كل أعدائه.
حضر اللقاءين المطران أنطوان شهدا رئيس طائفة السريان في حلب والوفد المرافق للبطريرك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات