البغدادي.. “خطبة الفرار” الأخير

تناقلت وسائل التواص الاجتماعي، وكذلك وسائل إعلام متعددة، اعتراف رأس تنظيم داعش الإرهابي الملقب بأبو بكر البغدادي بالهزيمة النهائية.
حيث كشف مصدر محلي في محافظة “نينوى” العراقية عن توجيه البغدادي، خطابا لعناصر التنظيم دعاهم فيه للتخفي والفرار إلى المناطق الجبلية.
وأضاف المصدر في تصريحاته أن “البغدادي” أقر بهزيمة التنظيم في المعارك الأخيرة، ووجه خطابه الذي أسماه “خطبة الوداع”، إلى المقربين منه ووزعها على الخطباء؛ لشرح ما يمر به التنظيم، بحسب “السومرية نيوز”.
وبدأ الخطيب بالتحدث عن الهزائم التي يمنى بها التنظيم في نينوى وباقي المناطق، حيث تضمنت الخطبة أيضا تعليمات لعناصر التنظيم بأن يفجروا أنفسهم عند محاصرتهم من قبل القوات العراقية.
وأكد المصدر، قائلاً “إن قادة ما يسمى “مجلس شورى المجاهدين” هربوا جميعهم من نينوى وتلعفر باتجاه الأراضي السورية”، مشيرا إلى أن القادة البارزين المقربين من البغدادي يتحركون على الشريط الحدودي بين العراق وسورية.
يذكر أن وسائل إعلام محلية وعربية نقلت عن المتحدث باسم قيادة عمليات القوات العراقية، العميد يحيى رسول، أن الأجهزة الاستخبارية العراقية تتابع بدقة تحركات البغدادي، ولم تتأكد من إصابته بعد.
وقال “يحي” لـ”سبوتنيك” إن ضربات جوية نفذت وفق معلومات استخبارية دقيقة، أسفرت عن مقتل عدد من الانتحاريين والانغماسيين، مشيرا إلى أنه في حال التأكد من “البغدادي”، فسيتم الإعلان عن ذلك بشكل رسمي.
وكانت وسائل إعلام عراقية قد نقلت عن مصادر أمنية، بأن زعيم التنظيم الإرهابي أصيب بقصف جوي على مدينة القائم بالقرب من الحدود السورية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات