البيت الأبيض: إجراء اختبارا لفحص قدرات ترامب العقلية

أجرى أطباء البيت الأبيض اختباراً لفحص قدرات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العقلية.

ويأتي هذا الاختبار بعد انتقادات حادة من قبل عدد من السياسيين الأمريكيين على المستوى الدولي لأداء ترامب ومواقفه المتناقضة إضافة إلى رسالة عاجلة وجهها عشرات الأطباء والمهنيين الصحيين الأمريكيين ودعوا فيها لإجراء اختبارات صحية نفسية له بعد أن لاحظوا وجود “قلق متزايد” من أن الرئيس قد يواجه صعوبات في مجال الصحة العقلية وتوجهوا بتوصية لطبيب ترامب من أجل معاينته من احتمال معاناته من الخرف.

وأعلن طبيب البيت الأبيض روني جاكسون في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض الليلة الماضية أن كل البيانات تشير إلى أن ترامب بصحة جيدة وأنه سيبقى كذلك طيلة مدة ولايته الرئاسية, موضحا أن الفحص أجري باستخدام تقييم مونتريال للإدراك وجاءت نتيجته إيجابية.

ويتكون الاختبار من 30 نقطة ويستغرق إجراؤه 10 دقائق ويطلب خلاله من المريض إتمام بعض المهام البسيطة المتعلقة بالذاكرة وغيرها من المهام العقلية مثل رسم خط بين رقم وحرف في ترتيب تصاعدي وكذلك رسم ساعة ومكعب وغير ذلك من المهام التي يقيس كل منها مهارة عقلية بعينها.

وكان العديد من الخبراء أشاروا إلى أن ترامب يعاني من مشاكل عدة من بينها عدم التعرف على الأصدقاء القدامى وتكرار نفس المفاهيم مرارا وصعوبات القراءة والاستماع والفهم والحكم المشتبه فيه.

وحظي موضوع القدرة العقلية لترامب باهتمام كبير في الأسابيع الأخيرة حيث أثار مايكل وولف في كتابه الأعلى مبيعا “النار والغضب” مخاوف بشأن وضعه.

ونقل وولف عن مقربين من الرئيس الأمريكي قولهم إن الأخير بدأ بتكرار ثلاث قصص في المحادثات في أقل من 10 دقائق بعدما كان يعيد تكرار القصص في نحو 30 دقيقة موضحا أن 100 بالمئة من الناس حول الرئيس يعتقدون أنه غير قادر على القيام بمهام منصبه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات