(التشاركية السياسية وطرق بناء التحالفات) في ملتقى البعث للحوار بدرعا

انعقد ملتقى البعث للحوار برئاسة الرفيقة ذودة المحارب رئيسة مكتب الاعداد والثقافة و الاعلام وذلك في قاعة البعث بدرعا، حيث تضمن الملتقى محورين اشتملت على مفهوم التشاركية السياسية وآلية العمل المستقلة للدكتور ابراهيم المصري، وكيفية بناء التحالفات السياسية والايجابيات والسلبيات للدكتور سامي الشيخ محمد نائب رئيس كلية الآداب بدرعا.

وتحدث الرفاق المحاضرين عن بعض الاشارات والإضاءات لشرح مصطلح التشاركية وأهميتها وتطور الفكر الديمقراطي في العالم والفروقات بين محوري المراقبة و المشاركة وشروط الديمقراطية التشاركية ووضع آليات صالحة وقرارات أكثر توافقية وإيقاظ الشعور بالاهتمام والمسؤولية والمشاركة في صنع القرارات وبث الوعي في المجتمع المحلي.

كما تضمن المحور الثاني تسليط الضوء على أسس بناء التحالفات القوية و المثمرة والتي تواجه كل التحديات التي تتعرض لها وجمع الأطياف الفكرية والمتباينة والتأكيد على تعميق المعرفة بهذه الأسس والعمل على تطويرها.

أمين فرع درعا للحزب الرفيق حسين الرفاعي خلال كلمته أشار الى أهمية المصالحات الوطنية وضرورة التفاعل ومشاركة كل الأطراف بحل القضايا بما فيه مصلحة الوطن والمواطن وأن نكون شركاء في صنع الانتصار والسلام في محافظة درعا.

من جانبه محافظ درعا الرفيق محمد الهنوس أكد على دور المجتمع الأهلي في ظل الانتصارات الكبيرة للجيش والقوات المسلحة بالحفاظ على البنى التحتية في المحافظة وحقن الدماء من خلال الدعوات المستمرة للمصالحات الوطنية وتسوية الأوضاع وتأمين مقومات الصمود للمواطنين وتشكيل حاضنة شعبية للجيش والقوات المسلحة.

حضر الملتقى الرفاق أعضاء قيادة فرع درعا للحزب ورئيس مجلس المحافظة الرفيق هاني حمدان وعدد من أمناء الشعب الحزبية ورؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية في المحافظة.

البعث ميديا || درعا – دعاء الرفاعي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات