“التضامن” من جديد تتصدر جدول التنظيم العمراني في محافظة دمشق

رغم كل النفي الذي صدر سابقاً من محافظة دمشق على أن منطقة التضامن لن تكون مدرجة على قائمة التنظيم العمراني الجديد في مرحلة إعادة الإعمار ولو بالمدى المنظور، إلا المهندس جمال يوسف مدير  تنفيذ المرسوم  التشريعي /66/  كشف في معرض رده على أسئلة أعضاء مجلس المحافظة في الجلسة الثانية لأعمال المجلس المنعقد اليوم: أنه نتيجة الأزمة تغيرت الأولويات في إعادة تقييم مصور مدينة دمشق الذي تمت المباشرة به عام 2008 الذي توقف بسبب الظروف العمل به، ولكن يتم حالياً العمل على إعادة تقييم المصور والذي كان من المفترض سابقاً التوجه به إلى مناطق السكن العشوائي في الدويلعة والطبالة، وغيرها ولكن تغيرت الأولويات وحالياً تم التوجه إلى القابون وبرزة والتضامن.

ووفي موضوع آخر يتعلق بمسألة الإسراع بمنح سندات أسهم المنطقة التنظيمية الثانية (102) وتراخيص بناء المنطقة التنظيمية الأولى وضرورة إزالة إشارات دعاوي إزالة الشيوع من الصحيفة العقارية لمقاسم المنطقة التنظيمية الأولى كونه لا حاجة لها بعد التنظيم قال المهندس يوسف: أن توزيع سندات الملكية للمنطقة التنظيمية الثانية ستكون بعد  الانتهاء من عمليات الحصر والتوصيف لمنطقة القدم عسالي وبالنسبة لرخص البناء في المنطقة التنظيمية الأولى فقد تم إصدار الدليل الإرشادي للرخص وعليه سيتم منح الرخص أما بالنسبة لموضوع إزالة إشارات الشيوع  فهذه الإشارات نقلت من الصحيفة العقارية الأساسية إلى الصحيفة العقارية الخاصة  بالمقاسم وتم معالجتها من خلال القضاء ورقن حوالي/ 44000/ إشارة إزالة شيوع .

البعث ميديا || سنان حسن  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات