التقى وفد هيئة الدفاع عن سورية في السويد الهلال: حرب غربية إعلامية لدعم الإرهابيين والمرتزقة

هذا المقال رقم : 6 من 51 من العدد 2018-5-16-16105

 

التقى الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي بوفد هيئة الدفاع عن سورية في السويد، وذلك في مبنى القيادة القطرية بدمشق، حيث نقل الرفيق الهلال تحيات ومحبة الرفيق الدكتور بشار الأسد الأمين القطري للحزب إلى الوفد، ومن خلاله لكافة أبناء سورية الشرفاء في المغترب، مثمناً الدور الذي يقوم به أبناء الجاليات السورية في المغترب الذين رفعوا صوتهم مدوياً لتوضيح الصورة الحقيقية لما يجري في سورية بوجه امبراطوريات الإعلام الغربية التي بثت الأكاذيب والأضاليل والادعاءات الكاذبة، موضحاً أن الحرب الإعلامية والحرب النفسية كانت من أهم الأساليب التي استعملها الغرب لدعم العصابات الإرهابية المرتزقة التي استقدمت من كل دول العالم إلى سورية.
وأشارالرفيق الهلال إلى أن سورية ظاهرة استقلالية فريدة في قلب الشرق الأوسط بفضل قيادة الرئيس الأسد، لكن هذا لم يرق لأعداء الوطن، فسخّروا كل أدواتهم في المنطقة من أجل حماية أمن الكيان الصهيوني المحتل، وما نراه اليوم من عدوان من قبل أسيادهم في الولايات المتحدة والكيان الغاصب، ما هو إلا دليل على انتصارات الجيش العربي السوري البطل على الأُجراء في الغوطة وقبلها دير الزور وحلب.
وفي ختام حديثه قدّم الرفيق الهلال شرحاً عن واقع حزب البعث، وما قدّمه البعث خلال سنوات الحرب وصموده ووقوفه رديفاً إلى جانب جيشنا البطل هو ما زاد من تمسك الجماهير به، مشيراً إلى أهمية تقديم الدعم اللازم لذوي الشهداء، لأنهم قدّموا أغلى ما يملكون في سبيل الذود والدفاع عن أرضنا الحبيبة.
من جانبه عبّر رئيس الوفد السيد جورج مقدسي الياس عن أهمية دور المغتربين في نقل انتصارات الجيش العربي السوري على قوى الطغيان، وذلك بفضل حكمة قائده السيد الرئيس بشار الأسد الذي كان مقاتلاً في الصفوف الأمامية بين جيشه وشعبه.
كما أكد أعضاء الوفد على أنهم أقسموا على الوفاء للعلم السوري والوقوف إلى جانب أخوتهم السوريين في حربهم ضد الإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات