التنظيمات الإرهابية في إدلب.. تقرير مفصّل

يواصل الجيش العربي السوري وحلفائه حشد القوات استعداداً لخوض معركة هامة ومصيرية في محافظة إدلب للقضاء على التنظيمات الإرهابية فيها، والتي ترتبط أغلبها بتنظيم القاعدة الإرهابي العالمي، حيث تختلف الأسماء والعناوين، مع بقاء الفكر واحد تكفيري إرهابي.

ولكن من هذه الفصائل ومن هو الفصيل الأكبر والمهيمن على كل إدلب وريفها؟ وما هو حجم كل منها وما هو عتاده ومن يقوم بتمويله؟

يعيش في إدلب اليوم قرابة 300 ألف مدني، بعد أن كان العدد قبل الأزمة يصل إلى 1 مليون و600 ألف سوري، في حين تفيد التقارير المتواترة بأن عدد كبير من أهل إدلب الأصليين غادروا المدينة إما باتجاه المناطق التي يسيطر عليها الجيش العربي السوري، وإما نحو الدول الأوروبية عبر تركيا.

وتشير التقديرات التقريبية بأن عدد الإرهابيين المدربين على السلاح في محافظة إدلب يفوق 60  ألف مقاتل يملكون عتادا وسلاحا ثقيلا مع مستودعات ذخيرة وتجهيزات وبنية تحتية لا تملكها جيوش نظامية، فيما تشير إحصائيات أخرى إلى انخفاض أعدادهم بشكل ملحوظ إلى ما يقدر الآن بـ 33 ألف مسلح.

وتشكل “جبهة النصرة” الإرهابية أو ما يسمى بـ”هيئة تحرير الشام” القوة الضاربة والأساسية في إدلب وريفها ولها جناحين إرهابيين هما “الحزب الإسلامي التركستاني” و”أجناد القوقاز” واللذان يضمان في صفوفهما إرهابيين أجانب متمرسين في الأعمال الإرهابية اكتسبوها خلال قتالهم في عدة دول حول العالم من باكستان إلى أفغانستان إلى العراق إلى سورية.

فـ”الحزب الإسلامي التركستاني” هو فصيل إرهابي مؤلف من مجاميع “الإيغور” الذي استقدمهم أحد شرعيي (النصرة) المعروف بـ(أبو رباح)، ومجاميع أخرى (تركمانية) لم تتأقلم مع محيطها العربي يعيش عمقها البشري في جبل التركمان وجسر الشغور.. أسسها الإرهابي “أبو رضا التركستاني” ويسندها لوجستياً مجموعات نوعية بقيادة “ابراهيم منصور” وهي مجموعات طورانية قومية “أسسها اليهودي “موئيز كوهين”، وهي مسؤولة عن عمليات الإمداد والتسليح والاستخبارات والقتال الفردي في المدن، يضاف إلى ذلك ٣٠٠٠ ألاف مقاتل تقريباً من الشيشان.

وعلى الرغم من سعي كل الفصائل الإرهابية لتنصل من اتهامها بالإرهاب لتحالفها مع النصرة، إلا أن كل محاولاتها انتهت بالفشل. حتى الدول التي تدعمها وتسلحها فشلت في تحقيق أي تقدم في عزل المتشددين عن المعتدلين كما يزعمون!! بل على العكس بتنا نشهد تسميات جديدة تضم تحت لوائها الكثير من الفصائل، “جيش حلب” مثال، للهروب من القصاص القادم على يد الجيش العربي السوري وحلفائه.

لاشك أن الوضع في إدلب حالياً دقيق جداً، حيث تسعى الدول المساندة للإرهاب لمنع الجيش العربي السوري من بدء عملية عسكرية للقضاء عليهم.

وإليكم جدول يصنف التنظيمات الإرهابية المتواجدة في إدلب والجهة الداعمة لها والقوى المتحالفة معها:

 

اسم التنظيم الجهة الممولة والداعمة أعداد المقاتلين أماكن التمركز القوى المتحالفة

معها

جبهات التموضع  
جبهة النصرة السعودية والإمارات 12000 معظم إدلب وريفها كل القوى المتشددة معظم الحافظة  
أحرار الشام تركيا وقطر 15000 باب الهوى كتائب الأحرار، حركة الفجر الإسلامية, الطليعة الإسلامية .كتائب الأيمان قرب الحدود التركية ومناطق ولائها  
فيلق الشام تركيا وقطر 8000 كفرتخاريم وترمانين وسلقين 19 مجموعه منها الإخوان المسلمين, ودرع الثورة    
حركة نور الدين الزنكي تركيا وقطر 2500 غرب حلب وشمالها وجنوبها تتبدل تحالفاتها حسب الوضع الميداني والعسكري ريف حلب الغربي  
جيش العزة تركيا أمريكا 1500 ريف إدلب وحارم ومحيطها فصائل محلية متنوعة من بقايا الجيش الحر والمتشديين جبهات حماه وحلب  
جيش المجاهدين السعودية وقطر 200 سرمين وبنش وجبل الزاوية فصائل مقاتلة متنوعة عربية واجتبية منتصف المحافظة  
الحزب الإسلامي التركستاني تركيا وقطر 4500 كل المناطق الحدودية مع تركيا جند الأقصى ومنشقين عن داعش ومحليين من النصرة    
أجناد القوقاز تركيا وقطر 2500 جبال الدروزوشمالارمنازومعرتمصرين مستقلين وهم مقاتلين من منظومة الاتحاد السوفييتي السابق    
درع الفرات تركيا 8500 إعزاز والباب كل فصائل حلب والشمال والإخوان وبقايا لواء التوحيد    
فرسان الحق تركيا قطر 2000 كفرنبل وجبل الزاوية مجموعة محسوبة على الجيش الحر وأهالي المنطقة    
صقور الجبل الولايات المتحدة 2000 ريف إدلب جنوبي معظمهم من جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي    
استقم كما امرت قطر وتركيا 2000 ريف حلب الغربي والشمالي كانوا بحلب الشرقية وانتقلوا مع درع الفرات    
 صقور الشام قطر وتركيا 6000 ريف إدلب إخوان، متشددين ومجموعات إرهابية محلية    
جيش السنة تركيا وقطر وأمريكا 2000 ريف حلب الغربي عناصر القاعدة وإرهابيين سوريين وعرب من حرب العراق    
لواء الحق قطر وتركيا 2000 سراقب تحويشة مركبه محلية    
جند الأقصى السعودية 1000 سرمين وريف ادلب الجنوبي بايع جند الأقصى وثم بايع داعش سابقا    
الهيئات الشرعية السعودية 40 هيئة كل مناطق سيطرة المعارضة معظمها سعودي وكويتي ومصري    

 

البعث ميديا || إعداد : سنان حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات